newsCode: 405471 A

قال الرئیس الفنزویلي نیکولاس مادورو خلال لقائه وزیر الخارجیة الایراني محمد جواد ظریف، ان ایران مرتکز للسلام والاستقرار في العالم.

واشاد الرئیس الفنزویلي  بالتقدم المذهل الحاصل فی ایران علی جمیع الاصعدة العلمیة والصناعیة معتبرا ذلك مرتکزا للسلام في العالم.

وتابع قائلا انه وکما توقع القائد هوغو تشافیز، ان ایران قوة بدأت بالظهور في القرن الواحد والعشرین لیس علی مستوی المنطقة فحسب، بل علی القیاس العالمي وعلینا ان نعزز علاقاتنا الستراتیجیة معها.

واضاف : ان ایران مرتکز للسلام والاستقرار وبناء الشعوب الاخری خلافا لامیرکا والقوی الغربیة التی توظف قدراتها للحرب والنزاع والقتل ونهب ثروات الشعوب الاخري.

وأعلن الرئیس الفنزویلي عن تشکیل لجنة فنیة رفیعة المستوی بین ایران وفنزویلا، وقال ان اللجنة ستتولی مسؤولیة تقییم مسار التنمیة وتنفیذ جمیع الاتفاقیات الاقتصادیة والتجاریة بین البلدین.

واضاف ان اللجنة تضم ثلاثة من مساعدی وزراء الخارجیة والنفط والصناعة والتجارة.

کما دعا المسؤولین المعنیین الی بحث الفرص الجدیدة للتنمیة الاقتصادیة والتکنولوجیة بهدف تطویر العلاقات الثنائیة.

وقال انه خلال محادثاته مع ظریف جری التأکید علی اهمیة اجماع الدول الاعضاء فی (اوبك) لاستقرار سوق النفط.

کما اشار الی تبادل وجهات النظر مع وزیر الخارجیة الایراني حول القمة المرتقبة لدول حرکة عدم الانحیاز في فنزویلا خلال الشهر المقبل.

وکان ظریف قد استهل جولته في اميرکا اللاتینیة یوم الاحد الماضي من کوبا ومن ثم زار نیکاراغوا والاکوادور وتشیلی وبولیفیا، ومن المقرر ان یغادر کاراکاس الیوم الاحد عائدا الی طهران.

 

في ان ايران العالم للسلام
sendComment