newsCode: 405043 A

اشاد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بالعلاقات السياسية والاقتصادية الطيبة القائمة بين ايران وبوليفيا وقال انها جعلتهما تقفان الى جانب بعضهما بعضا في الظروف الصعبة.

واضاف ظريف ، في تصريح ادلى به خلال حضوره ونظيره البوليفي في ملتقى اقتصادي كبير بين ايران وبوليفيا امس الجمعة خلال زيارته لهذا البلد ضمن جولته في اميركا اللاتينية، ان البلدين يستطيعان الآن الوقوف الى جانب بعضهما بعضا وبالنظر الى الرغبة المشتركة لقادة البلدين فان بالامكان نيل هذا الهدف المهم.  

واشاد بالترحيب الحار الذي لاقاه والوفد الايراني من قبل الشعب والحكومة في بوليفيا، وقال ان ايران وقفت دائما الى جانب بوليفيا وتشعر بالابتهاج بالجهود والتقدم الذي احرزته في عهد الرئيس ايفو موراليس للارتقاء بالمستوى المعيشي للشعب وتذكر ذلك بفخر.

واثنى على صمود الحكومة البوليفية في مواجهة الدول الكبرى ، معتبرا ان هذا الصمود يذكرهم بوقفة الشعب الايراني في مواجهة الحظر.

واعرب عن رغبة ايران بتمتين الاواصر الاقتصادية الى جانب الاواصر السياسية على مختلف القطاعات الحكومية والخاصة بصورة شاملة.

 واعتبر ان المشاركة الواسعة لارباب العمل والصناعات الايرانيين والبوليفيين في هذا الملتقى يؤكد الامكانيات المكملة لكل بلد في اميركا اللاتينية والشرق الاوسط.

ووصف القطاع الخاص بانه العنصر المحرك للاقتصاد في كلا البلدين بحسب وجهة نظر ايران وان حضورهما معا يمنح الضمانات على صعيد تنمية العلاقات بين البلدين.

ولفت ظريف الى ان الوفد الايراني الزائر لبوليفيا يضم مندوبين عن القطاعات الحكومية بما فيها المصرفية وضمان الصادرات والنقل والمواصلات والتكنولوجيا والزراعة والعلوم والنفط.  

ولفت الى ان الوفد الايراني يضم مندوبين عن القطاع الخاص في قطاعات تشييد المساكن والطاقة المتجددة والنقل والمواصلات وانتاج الادوية والصناعات الغذائية والسيارات والصناعة والمناجم.

واعرب عن امله بتعزيز العلاقات بين القطاعين الخاصين في كلا البلدين.

وثمّن مواقف الحكومة والشعب في بوليفيا الداعمة لحيازة ايران للطاقة النووية السلمية.

 

في ايران ظريف الى بوليفيا
sendComment