newsCode: 402201 A

أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم، رغبة بلاده وجميع دول الخليج الفارسي العربية في إشاعة أجواء الهدوء، والتمتع بعلاقات جوار وتعاون مع إيران، مشدداً على اهمية أمن واستقرار دول مجلس التعاون.

وأضاف الغانم لصحيفة الشرق القطرية: "هناك ثوابت في السياسة الكويتية معلنة ومتأصلة فيما يتعلق بهذا الملف؛ أولها رغبة الكويت ودول الخليج {الفارسي} في إشاعة أجواء الاستقرار والهدوء، والتمتع بعلاقات جوار وتعاون مع إيران، وثاني تلك الثوابت هو أن أمن واستقرار دول مجلس التعاون الخليجي خط أحمر، لا يجوز التهاون والمساومة عليه".

وأوضح أن ثالث ثوابت السياسة الكويتية "إيمانها بأهمية إيران ودورها في المنطقة كدولة كبيرة، وهذا الإيمان يجب ألا يكون على حساب مصالح دول مجلس التعاون وأمنها واستقرارها. رابع تلك القوانين هو احترام الجوار، وعدم تدخل أي دولة في الشؤون الداخلية للدولة الأخرى، أو زعزعة الأمن فيها، فنحن في الكويت نؤمن أن جميع دول الخليج -بما فيها إيران- شركاء متساوون في هذا الإقليم، وأن من مصلحتنا جميعاً السعي إلى خلق علاقات تعاون".

في مجلس دول الغانم مرزوق
sendComment