newsCode: 393092 A

خطیب جمعة طهران:

إنتقد أمام جمعة طهران أیة الله أحمد خاتمی حکام البحرین، مؤکدا انهم یحکمون البلاد باسلوب فرعونی ویعاملونه أسوء معاملة.

وقال خاتمی أن حکام البحرین یحکمون البلاد باسلوب فرعونی وهو الوصف الذی جاء فی القرآن او باسلوب ینتهک حقوق الإنسان وهو ما یقال عنه الیوم. فهؤلاء یحکمون الشعب البحرینی بإسلوب أمیرکی وإنجلیزی ویعاملونه أسوء معاملة.

ودعا خاتمی العلماء و مراجع الدین فی قم والنجف الی إدانة سفک الدماء فی البحرین.

وفی سیاق أخر أدان عضو هیئة الإدارة فی مجلس خبراء القیادة تقریر بان کی مون الأخیر حول خطة العمل المشترک الشاملة (الإتفاق النووی) معتبرا التقریر بأنه غیر منصف و مغرض.

وقال 'للأسف فأن تقریر بان کی مون تجاهل تماما عدم التزام أمریکا بتعهداتها التی ینص علیها الإتفاق النووی و قرارات الکونغرس الأمریکی، وفی نفس الوقت رکز علی الصواریخ الإیرانیة دون أن ینتبه الی أن هذا الموضوع لایعنیه هو کما لایرتبط بالإتفاق النووی'.

وحول الاحداث الاخیرة فی ترکیا، أکد خاتمی أن إیران کانت من أوائل الدول التی أدانت الانقلاب وممارسة القوة لتغییر الوضع، وقال ذلک لأننا نحترم صوت الشعوب، و کما نحترم صوت الشعب فی ترکیا نحترم صوت الشعوب فی سوریا و فلسطین و البحرین أیضا.

وأکد أن إدانة الانقلاب فی ترکیا من جانبنا لاتعنی أننا لا ننتقد رجب طیب أردوغان،وقال أن الرئیس الترکی یجب ان یقدم الإعتذار علی موقفین أخرین علی الأقل أحدهما ان یعتذر لضحایا تنظیم داعش فی جمیع انحاء العالم لکونه قدم الدعم لهذا التنظیم والثانی لتبنیه سیاسة مزدوجة تجاه الکیان الصهیونی.

وعن الأعمال الإرهابیة فی نیس الفرنسیة مؤخرا، قال نحن ندین کل مظاهر الإرهاب فی العالم الإسلامی و غیره من الدول بما فیها فرنسا ، لکن علی الحکومات الأوروبیة أن تکف عن دعم الجماعات الإرهابیة وتصنیف الإرهاب بالإرهاب السیئ والإرهاب الجید.

کما أنتقد وبشدة تصریحات الرئیس الفرنسی فرانسوا أولاند حول ما سماه ' الإرهاب الإسلامی ' مؤکدا أنه لاعلاقة للإرهاب بالإسلام وأن مثل هذه التصریحات تصب فی صالح إستمرار ظاهرة الإرهاب، منبها أن غالبیة ضحایا الإرهاب هم من المسلمین .

في البحرين باسلوب يحكمون حكام
sendComment