newsCode: 390594 A

قال خطيب وامام جمعة طهران المؤقت آية الله محمد امامي كاشاني إن حكام آل سعود بما يملكون من أموال يدرها عليهم البترول ينشطون في تجنيد الأراذل والأوباش ويرسلونهم الى سوريا والعراق باسم المسلمين ليعيثوا في هذين البلدين فسادا وخرابا.

فقد اعتبر آية الله امامي كاشاني أن ما تقوم به السعودية في بلدان العالم الإسلامي كاليمن وسوريا والعراق جريمة نكراء وجريمة بحق البشرية والإنسانية لا يمكن تبريرها بأي شكل من الأشكال.

وأضاف خطيب جمعة طهران ان آل سعود يقتلون الأطفال والنساء والشيوخ في اليمن ولا يتورعون في ارتكاب أبشع الجرائم دون أن يكون رادع يمنعهم أو يعترض وحشيتهم العمياء.

وفي اشارة منه الى الجماعات الارهابية والتكفيرية في سوريا والعراق قال آية الله امامي كاشاني إن آل سعود هم من جند هذه العصابات الإجرامية والمتعطشة الى الدماء واصفا هؤلاء الإرهابيين بالأراذل والأوباش الذين يعملون من أجل مصالح دنيوية وتحقيق غايات استعمارية خبيثة.

وأوضح آية الله امامي كاشاني ان السعودية تقتل الأبرياء والمدنيين ثم تتهم دولا كالجمهورية الإسلامية بأنها ترعى الإرهاب وتدعم الإرهابيين في العالم الاسلامي.

وحول الشأن البحريني وما يتعرض له البحرينيون من ظلم واضطهاد على أيدى آل خليفة حلفاء آل سعود أكد خطيب جمعة طهران أن من حق البحرينيين وكل شعوب العالم أن تقرر مصيرها وأن تكون صاحبة الأمر في بلدها لا أن يكون حكامها يتلقون الأوامر من الخارج.

وأشار آية الله امامي كاشاني إلى الأوضاع في فلسطين وقال إن العالم اليوم أصبح لا يبصر الحقائق الواضحة حيث يتعرض الشعب الفلسطيني لشتى أنواع القهر والإذلال ويتمّ تهجير السكان من بيوتهم ثم يتهم كل من يدافع عن حقه بانه ارهابي ينبغي قتله.

 

في من السعودية سوريا والعراق
sendComment