newsCode: 382131 A

قدم رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لايجاني التهاني بمناسبة تحرير مدينة الفلوجة معتبراً هذا التحرير بأنه نتيجة التضامن الوطني والتوكل على الله في محاربة قوى الإرهاب والتطرف.

وفي برقية بعثها لرئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري اليوم السبت أعرب لاريجاني عن سعادته بالإنتصار الكبير والبطولي الذي حققه الحشد الشعبي بمساعدة العشائر العراقية في حربها ضد الإرهابيين التكفيريين والذي أدى إلى تحرير مدينة الفلوجة الإستراتيجية معرباً عن تبريكه لرئيس البرلمان العراقي والحكومة وأعضاء البرلمان والشعب العراقي الصديق والشقيق وخاصة المقاتلين الأبطال.

واعتبر إن الإنتصار تحقق بفضل التضامن والوحدة بين الحكومة وجميع المكونات والأحزاب السياسية والشعب العراقي سائلاً الله تعالى ديمومة هذه الوحدة والحاق المزيد من الهزائم بحق أعداء الشعب العراقي.

من جهته أبرق وزير الخارجية محمد جواد ظريف الي نظيره العراقي ابراهيم الجعفري مهنئا بتحرير مدينة الفلوجة من دنس الدواعش.

وأكد ظريف في برقية التهنئة : إنني على ثقة ان الشعب العراقي سيحقق انتصارات كبيرة على الارهابيين التكفيريين وحماتهم في كل مناطق العراق الموحد والشامخ في ظل الاتكاء على الباري تعالي وبالتمسك بوحدته ولحمته الوطنية وباستثمار طاقاته الوطنية.

واضاف وزير الخارجية : أود ان اعبر عن ارتياحي، واقدم التهاني لكم وللحكومة ولمراجع التقليد ولكل ابناء الشعب العراقي، للمعركة الشجاعة والانتصار الاخير الذي حققه الجيش والحشد الشعبي ضد الارهابيين التكفيريين في مدينة الفلوجة. لاشك ان الانتصارات الرائعة والمصيرية التي اثمرت عن تحرير الفلوجة في هذا الشهر الفضيل، تعبر عن تحقق النصر الالهي على المجاهدين في سبيل الله.

يشار الى ان القوات الامنية العراقية رفعت يوم امس الجمعة العلم العراقي فوق مبني قائمقامية الفلوجة (50 كلم غرب بغداد) ومبني المجمع الحكومي وحي نزال بعد تحريره من عصابات "داعش" الارهابية .

وسقطت مدينة الفلوجة بيد عصابات "داعش" الارهابية مطلع عام 2014 وبعد 6 اشهر من سقوط مدينة الموصل.

 

في على مدينة العراقي الفلوجة
sendComment