newsCode: 381381 A

بحث وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف ونظیره الامریكی جون كیری، مسار تنفیذ خطة العمل المشترك الشاملة والتزامات الأطراف، وذلك فی لقاء ثنائی جري صباح الیوم الاربعاء فی فندق بلازاي فی اوسلو.

وكان ظریف قد التقي امس ایضا علي هامش منتدي 'اوسلو فروم 2016' مسؤولة السیاسة الخارجیة للاتحاد الاوروبی فدریكا موغرینی .

كما اجري مساعدا وزیر الخارجیة عباس عراقجی ومجید تخت روانجی، جولتین من المحادثات یوم امس مع هیلغا اشمیت مساعدة موغرینی.

وتركزت محادثات الدبلوماسیین الایرانیین حول التنفیذ الكامل لالتزامات الطرف الاخر بشان ازالة العقبات امام التبادل المالی والمصرفی مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

وفی الوقت الذی رُفعت العقوبات النوویة ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بعد دخول خطة العمل المشترك الشاملة حیز التنفیذ، لازالت المؤسسات المالیة والمصارف الغربیة تتردد فی التبادل مع ایران بسبب استمرار اجواء الحظر.

والتنفیذ الكامل للالتزامات من قبل الطرف الاخر بهذا الشان بحاجة الی المزید من العمل الجاد والجهود المكثفة حسب ما أعلنه الدبلوماسیون الایرانیون.

وصرح وزیر الخارجیة الایرانی امس انه بالرغم من ان امیركا اعلنت الغاء الحظر عن ایران علی الورق لكن الحاجز النفسی لایزال قائما وان ازاله هذا الحاجز النفسی بحاجه الی جهود مكثفه .

وفی لقاء صحفی مشترك مع منسقة السیاسة الخارجیة للاتحاد الاوروبی ووزیر خارجیة النرویج علي هامش منتدي 'اوسلو فروم 2016'، اكد ظریف ان وزارة الخارجیة الامیركیة قد اعلنت فی بیان بروكسل التزامها بالغاء الحظر عن ایران.

 

في ظريف المشترك العمل اوسلو
sendComment