newsCode: 342246 A

بحضور الرئيسين حسن روحاني وفرنسوا هولاند، وقعت إيران وفرنسا، 20 وثيقة للتعاون، حيث فتحتا الطريق للتحرك بشكل ملحوظ في العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية بين طهران وباريس خلال مرحلة ما بعد خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي).

  وحسب الموقع الاعلامي للرئيس الإيراني، فإن هذه الوثائق التي سترسم بشكل عملي، الآفاق وخارطة الطريق للتعاون الشامل والمشترك بين البلدين، تم التوقيع عليها عصر اليوم الخميس، خلال مراسم بحضور الرئيس روحاني ونظيره الفرنسي هولاند في قصر الاليزيه.

وقام وزيرا الخارجية الايراني محمد جواد ظريف والفرنسي لوران فابيوس بالتوقيع على وثيقة "تعزيز العلاقات الثنائية بين ايران وفرنسا" كأول وثيقة للتعاون بين البلدين بينما وقع وزير الاقتصاد الايراني والفرنسي وثيقة التعاون المالي بين البلدين، فيما أبرمت مذكرة تفاهم في حقل الصناعة والاقتصاد من قبل وزير الصناعة لايراني ونظيره الفرنسي.

وكذلك تم التوقيع على مذكرات تفاهم للتعاون بين ايران وفرنسا في مجال الاتصالات والبيئة والمناخ، كما شهدت المراسم، توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة وتوقيع وثيقة للتعاون بين البلدين في مجال الصحة والعقار.  

 

إيران بين للتعاون وفرنسا وثيقة
sendComment