newsCode: 342245 A

أکد الرئيس حسن روحاني على اهمية تعزيز العلاقات بين ايران وفرنسا في شتى المجالات، وقال انه يجب علينا ان نستثمر فترة ما بعد الاتفاق النووي بشکل جيد.

واضاف الرئيس روحاني مساء اليوم الخميس، في موتمره الصحفي المشترك مع نظيره الفرنسي فرانسوا هولاند في باريس، ان فرنسا لعبت دوراً نشطاً في المفاوضات النووية، وانه يجب علينا ان نستثمر فترة ما بعد الاتفاق النووي بشکل جيد.

واوضح الرئيس روحاني، ان الاتفاقيات التي وقعت اليوم في فرنسا تظهر ارادة البلدين على تعزيز التعاون المشترك بينهما.

وصرح، ان تعاوننا مع فرنسا لا يقتصر على الجانب الاقتصادي بل يطال الجوانب الثقافية والتقنية، کما نتطلع الى تعاون الجانب الفرنسي في مجال البيئة ايضاً.

وبشأن سوريا، قال الرئيس روحاني: ان سوريا مهمة بالنسبة لنا وعلينا مساعدة الشعب السوري الذي يجب ان يقرر مصيره بنفسه.

واضاف، انه يجب علينا مساعدة الشعبين السوري العراقي في محاربة الارهاب وطرده من بلادهما.

واوضح، ان الشعب السوري هو الذي يجب ان يقرر مصيره ويختار رئيسه وان اي شخص يحصل علي اصوات الشعب هو من سيحکم، وان مشکلة سوريا اليوم هو الارهاب و"داعش" ومن يدعمهم.

وشدد على ان استقرار المنطقة امر مهم بالنسبة لايران، ونرغب في تسوية المشاکل، ومن بينها التوتر بين ايران والسعودية، عبر المنطق والحوار.

اما بشأن لبنان، قال الرئيس روحاني: ان قضايا المنطقة ذات اهمية بالنسبة لايران وفرنسا، ونأمل ان تکون جميع الاجهزة في لبنان فاعلة ونشطة، وان يتمتع بالامن والاستقرار، فلبنان هو صديق لکلينا.

 

في ان روحاني يجب جيد
sendComment