newsCode: 341364 A

عد رئیس الجمهوریة الاسلامیة حسن روحانی تنمیة العلاقات مع دول الاتحاد الأوروبی من سیاسات طهران مؤکدا ضرورة استثمار أجواء ما بعد الاتفاق النووی للتنمیة فی البلاد وتوفیر فرص العمل وشدد علی أن زیارة ایطالیا تدخل فی هذا الاطار.

ووصف روحانی خلال تصریحاته للصحفیین فی مطار مهر آباد بطهران زیارته الی ایطالیا وفرنسا فی المرحلة الحالیة بأنها فی غایة الأهمیة خاصة وأنها تأتی بعد تنفیذ الاتفاق النووی وکذلک بعد الغاء الحظر عن ایران مما یضاعف فی أهمیتها.

ودعا روحانی الی ضرورة تطویر العلاقات مع الدول الأوروبیة وخاصة الدول التی کانت تربطها علاقات حسنة مع ایران، وأعلن أن زیارته التی ستستغرق أربعة أیام الی ایطالیا وفرنسا ستبحث التوقیع علی أربعة وثائق، موضحا بانه سیبحث وثیقة خارطة طریق التعاون المتوسط والبعید المدی مع ایطالیا وفرنسا، وکذلک وثیقة المؤسسات التی تمنح ضمانة للصادرات.

وأعرب روحانی عن استعداد بلاده للحصول علی التقنیات الحدیثة مؤکدا أن ایران تقدمت فی مجال التقنیات الحدیثة والحصول علی هذا النوع من التقنیات یحظی بأهمیة بالغة لها.

کما أشار الی أنه سیبحث خلال زیارته لایطالیا وفرنسا التوقیع علی وثائق فی المجالات الاقتصادیة کالنقل والمواصلات والأسطول الجوی وکذلک القطارات والسیارات وقد تم اعداد الوثائق الخاصة بذلک، ویبحث ایضا التعاون المشترک فی مجالات الصناعة والزراعة والجامعات والسیاحة والمعدات الطبیة والبیئة.

ولفت روحانی الی أن لقاء البابا والمسؤولین فی الفاتیکان وکذلک لقاء الناشطین فی المجال الاقتصادی والسیاسی فی ایطالیا وفرنسا، مدرجة ضمن جدول أعمال الزیارتین.

 

في من ايران مع العلاقات
sendComment