newsCode: 319395 A

اصدر المشارکون في مسیرات الیوم الوطني لمقارعة الاستکبار العالمي بیانا اکدوا فیه ان 'اميرکا لازالت الشیطان الاکبر' وان مقارعة الاستکبار اجراء ینم عن المنطق والحکمة.

واکد البیان الذي تمت قراءته امام وکر التجسس الاميرکي السابق في طهران الاربعاء  "علی اهمیة الوحدة والالتفاف حول محور ولایة الفقیه والسیر علی نهج الامام الراحل باعتباره عامل تطور وتقدم البلاد" وشدد ان 'الوفاق هو العامل الاساس في فشل معسکر الاستکبار العالمي علی کافة الاصعدة'.

وجاء فی البیان 'نحن المتظاهرون نؤکد ان اميرکا هي الشیطان الاکبر وان مکافحة الاستکبار هو اسلوب منطقي وحکیم' محذرا بذلك من ای خروج عن الالزامات التي ینص علیها الاتفاق النووي.

ووصف البیان کارثة منی والتی راح ضحیتها الکثیر من الحجاج بانه حصیلة سوء تدبیر وعدم کفاءة ال سعود داعیا الدول الاسلامیة لادارة مناسك الحج وضمان سلامة الحجاج.

وجدد البیان المیثاق مع قائد الثورة الاسلامیة مؤکدا ان تصریحات سماحته تشکل کلمة الفصل.

وتم فی نهایة المراسم حرق العلم الاميرکي واطلاق شعارات 'الموت لاميرکا' و 'الموت لاسرائیل'. 

في لازالت اميركا الاكبر الشيطان
sendComment