newsCode: 319049 A

اكد مبعوث الامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد الخيار السياسي للحل في اليمن وقال ان آفاق الوصول الى اتفاق تلوح في الافق ولكن ذلك يستلزم تماشي جميع الاطراف اليمنية ودعم جميع الدول للحوار اليمني اليمني.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي اجراه ولد الشيخ مع مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان حيث بحث الجانبان حول اخر التطورات في هذا البلد.

بدوره اشار امير عبداللهيان الى الهجمات العسكرية العشوائية لقوات التحالف السعودي ضد الشعب اليمني والبنى التحتية في هذا البلد مجددا التاكيد على المواقف المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية بشان التطورات في هذا البلد داعيا الى وقف الهجمات العسكرية واستئناف الحوار بين الفصائل اليمنية معلنا استعداد طهران لدعم اجراء الحوار.

من جانبه اشاد ولد الشيخ خلال الاتصال الهاتفي بجهود طهران في دعم الحل السياسي للازمة في اليمن .

واشار الى الوضع المؤسف للشعب اليمني وقال ان جهودا كبيرة بذلت لحد الان لوقف  الحرب وارسال المساعدات الانسانية الى هذا البلد معربا عن امله في ان تثمر هذه الجهود عن نتيجة في اقرب فرصة ممكنة.

واكد ولد الشيخ على الحل السياسي في اليمن وقال ان آفاق الوصول الى اتفاق تلوح في الافق ولكن ذلك يستلزم تماشي جميع الاطراف اليمنية ودعم جميع الدول للحوار اليمني اليمني.

في اليمن الى الشيخ ولد
sendComment