newsCode: 318305 A

أكد قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي خامنئي اليوم الاحد، ان السياسات الأميركية وراء الفوضى في المنطقة وأميركا جزء من المشكلة فيها وليس الحل.

وأضاف آية الله خامنئي لدى إستقباله وزير الخارجية وسفراء ومسؤولي البعثات الدبلوماسية الايرانية، أن الأهداف الإيرانية في المنطقة تختلف عن الأهداف الأميركية بـ 180 درجة، ولا معنى لإجراء مفاوضات مع واشنطن حول القضايا الاقليمية.

واعتبر آية الله خامنئي ان اتخاذ الدول الاخرى القرار حول النظام السياسي في سوريا بدعة خطيرة لا ترضاها اي حكومة في العالم، مضيفا ان اجراء الانتخابات هو السبيل الى حل الازمة السورية وينبغي قطع الدعم المالي والعسكري عن المسلحين، مضيفا ينبغي إيقاف الحرب والفوضى في سوريا أولا ليستطيع الشعب السوري إختيار من يريده في أجواء آمنة وهادئة.

وحول العراق قال اية الله خامنئي:  ان تقسيم العراق إلى مناطق للعرب الشيعة وللعرب السنة وللكرد يتعارض مع مصالح الشعب ولا يمكن تنفيذه ولامعنى له.

وفي ما يخص اليمن شدد قائد الثورة الاسلامية على ضرورة وقف الجرائم السعودية في اليمن فورا مشيرا الى ان بدء الحوار اليمني اليمني يمكن أن ينهي الصراع في هذا البلد.

وأكد ان السعودية تتدخل عسكريا باليمن بذريعة طلب الرئيس اليمني الفار ولاتستجيب لطلب الرئيس السوري بوقف دعم المسلحين.

وشدد قاد الثورة الاسلامية على ان مبادئ سياسة ايران الخارجية تبتني على الدستور الايراني وترتكز على دعم مستضعفي العالم وطرد الاستعمار والحيلولة دون نفوذ الاجنبي في مختلف السوح وحفظ الاستقلال والدفاع عن حقوق كافة المسلمين وعدم الرضوخ للقوى السلطوية واقامة علاقات سلمية متبادلة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لباقي الشعوب.

في ان قائد الثورة المنطقة
sendComment