newsCode: 317980 A

اكد مساعد مندوب ايران الدائم في الامم المتحدة حسين دهقاني على ضرورة اصلاح هيكلية مجلس الامن، منتقدا عجز هذا المجلس في الحفاظ على السلام والامن في العالم.

وأکد دهقاني في كلمة القاها بالجمعية العامة للمنظمة الدولية يوم الجمعة، على ضرورة اصلاح هيكلية مجلس الامن، موضحا: ان هذا المجلس بتشكيلته واساليبه الحالية لايستطيع اداء دوره في الحفاظ على السلام والامن الدوليين.

وقال: ان المجتمع الدولي وصل عدة مرات الى هذه النتيجة، وان جميع اعضاء الامم المتحدة متفقون على ضرورة اصلاح بنية مجلس الامن، وان هناك حاجة لمجلس امن اكثر تاثيرا وشفافية واستجابة ويمثل جميع اعضاء الامم المتحدة بصورة حقيقية.

ولفت الى ان هناك مساع غير ناجحة كثيرة لتغيير تشكيلة المجلس وتطوير اساليب عمله والتي تعود اسبابها الى انخفاض مستوى الثقة بشدة بهذا الركن المهم في الامم المتحدة، لذلك فان اي خطوة ترمي الى اصلاح المجلس ينبغي ان تقوم على اسس موافقة واجماع اعضاء الامم المتحدة وتوفر عزيمة سياسية حقيقية.

ووصف دهقاني اصلاح مجلس الامن بالامر الحساس والمهم والذي ينبغي ان يحصل عبر الحكمة وبعد النظر، لان اي اجراء عاجل وبعيد عن الصواب قد يسفر عن نتائج جادة وعميقة للغاية على اساليب ونشاطات المنظمة والعالم.

واعتبر ان من وجهة نظر جمهورية ايران الاسلامية، فان المفاوضات الدولية في اطار الجمعية العامة للامم المتحدة تشكل الارضية المناسبة الوحيدة للتباحث حول اصلاح مجلس الامن.

واكد على ضرورة مشاركة جميع اعضاء الامم المتحدة في هذه المفاوضات التي ينبغي ان تتسم بالشفافية والشمولية، واعرب في ذات الوقت عن استعداد الجمهورية الاسلامية في ايران للمشاركة في هذه العملية.

في على مجلس الامن اصلاح