newsCode: 311802 A

قدم رئیس الجمهوریة حسن روحانی فی رسالة التبریکات والتعازی الی حضرة ولی العصر (عج) وقائد الثورة الاسلامیة القائد العام للقوات المسلحة والقوات العسکریة الباسلة وقوی الامن الداخلی لاسیما الحرس الثوری الایرانی وعامة ابناء الشعب الایرانی باستشهاد العمید حسین همدانی سائلا لهذا المجاهد الذی جاهد بلا کلل وملل فی جبهات الحق ضد الباطل، علو الدرجات ولزملاء دربه فی القتال الصبر والشموخ ولذویه السلوان والاجر الالهی.

وقال الرئیس روحانی فی رسالته التی اصدرها الیوم الجمعة ان استشهاد القائد الباسل فی قوات الاسلام العمید حرس ثوری حسین همدانی فی حمایة وحراسة حرم اهل البیت علیهم السلام ونال شرف الشهادة خلال تادیة مهامه الاستشاریة لتعزیز جبهه المقاومة الاسلامیة فی مواجهة مجموعة داعش الارهابیة وحماتها، یعد خسارة کبری وتسبب بحزن معمق.

واضاف ان السجل الحافل والزاخر بخدمات ومجاهدات هذا الشهید العزیز بدء من نضالات النهضة الاسلامیة ومواجهة تیار الطاغوت والنفاق فی غرب البلاد وصولا الی الاضطلاع بدور بارز فی تشکیل الشجرة الطیبة لحرس الثورة الاسلامیة وقیاد العملیات المختلفة فی فترة الدفاع المقدس وبالتالی الاستشهاد فی سبیل الله هو مصداق للایة الکریمة : وَالَّذینَ قُتِلوا فی سَبیلِ اللَّـهِ فَلَن یُضِلَّ أَعمالَهُم * سَیَهدیهِم وَیُصلِحُ بالَهُم * وَیُدخِلُهُمُ الجَنَّةَ عَرَّفَها لَهُم'.

وقال: انی اقدم التهانی والتعازی باستشهاد هذا القائد المقدام الی حضرة ولی العصر (عج) والقائد العام للقوات المسلحة والقوات العسکریة الباسلة وقوی الامن الداخلی لاسیما حرس الثورة الاسلامیة وعامة ابناء الشعب الایرانی، سائلا لهذا المجاهد شهید جبهات الحق ضد الباطل علو الدرجات ولزملائه الغیاری الصبر والشموخ ولذویه السلوان والاجر الالهی.

في العميد رئيس باستشهاد همداني