newsCode: 308415 A

قال وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف انه اجری اللیلة الماضیة فی نیویورک لقاء مع وزیر الخارجیة الامیرکی جون کیری نوقش خلاله فقط موضوع تطبیق برنامح العمل المشترک الشامل و'لم نتطرق الی الموضوع السوری' .

وشرح ظریف فی تصریح متلفز مساء الاحد برامج ایران فی الجمعیة العامة للامم المتحدة وقال ان اجتماعات الجمعیة العامة السنویة تشکل فرصة استثنائیة لمسؤولی الدول لاجراء لقاءات ثنائیة علی هامش هذه الاجتماعات . 
واضاف ان اجتماعات الجمعیة العامة لهذا العام تعتبر اکبر اجتماعات لزعماء الدول المختلفة فی الامم المتحدة خلال السنوات السبعین الماضیة بحیث ان اکثر من 130 زعیما من الدول المختلفة یشارکون فیها ولذلک تعتبر احد اکبر النشاطات الدبلوماسیة . 
واشار ظریف الی ترحیب الدول المختلفة بالتعاون مع ایران فی مختلف المجالات وقال ان اللقاءات التی اجرها الرئیس الایرانی حسن روحانی مع زعماء الدول المختلفة کانت ایجابیة بحیث اعلنوا استعدادهم للتعاون مع ایران فی المجال النووی والامان النووی وتوظیف الاستثمارات وخلق فرص العمل . 
وحول لقائه مع نظیره الامیرکی قال ظریف ان الجانب الامیرکی اکد خلال اللقاء انه ملتزم بتطبیق برنامج العمل المشترک الشامل وقدم تطمینات لازمة فی هذا المجال . 
واضاف : اعتبارا من الاسبوع القادم هناک ارضیة مواتیة لتطبیق البرنامج بعد رای مجلس الشوری الاسلامی ونحن سندخل فی هذا المجال الی مفاوضات اجرائیة . 
واشار ظریف الی تغییر مواقف العدید من الدول خاصة الدول الغربیة تجاه سوریا وقال ان السیاسات الخاطئة قد تغیرت الی حد ما بحیث هناک تصریحات ومواقف تنم عن النظرة الواقعیة تصدر عن المسؤولین الاوروبیین تجاه المنطقة وسوریا ونامل بان نتصدی للتطرف فی العراق وسوریا والیمن والذی عرض السلام الاقلیمی للخطر . 
واکد ظریف ان المجتمع الدولی یتحمل فی هذا المجال مسؤولیة کبیرة فی الحد من تقدیم مساعدات مالیة وعسکریة الی المجموعات المتطرفة . 
وحول برنامجه للقاء مع نظیره السعودی عادل الجبیر قال ظریف : ان زملائنا المتواجدین فی السعودیة لهم هواجس بشان مستوی التعاون والمشاکل الناجمة عن حادثة منی مؤکدا ان مستوی التعاون کان غیر مناسب کما ان اعضاء القنصلیة الایرانیة لم یتمکنوا من تقدیم مساعدات للمنکوبین جراء حاثة منی . 
واضاف : فی هذه الظروف کان من الواجب ان نقوم بتحدید المفقودین والمصابین والمتوفین الا ان الجانب السعودی لم یبد تعاونا جیدا فی هذا المجال وعلی هذا الاساس طلب اصدقائنا منی ان تتم اتصالات ، ودون ان اقدم طلبا فقد طرحت الممثلیة الایرانیة هذا الموضوع مع ممثلیة الطرف الاخر الا ان امکانیة هذا الحوار لم تتم . 
وصرح ظریف:بعد عدم قیام الطرف الاخر بالرد بشکل مباشر ، فقد طلبنا عبر امیر الکویت ان یتابع هذا الموضوع و منذ صباح الاحد قد اصبحت عملیة المتابعة لاوضاع الحجاج الایرانیین افضل بقلیل بحیث ستنقل خلال الساعات القادمة الجثامین من مکة المکرمة الی جدة ومن ثم الی ایران. 
وقال ظریف انه بعد معالجة اوضاع الحجاج وعودتهم الی الوطن ستتم الاجرءات السیاسیة والقانونیة للحد من وقوع مثل هذه الاحداث فی المستقبل. 

في ان مع ظريف لم