newsCode: 307598 A

معلنا الحداد العام 3 ایام فی البلاد

اعلن قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی الحداد الرسمی لثلاثة أیام فی ایران وذلک أثر الحادث المأساوی الذی وقع فی مشعر منی وأودی بحیاة المئات من ضیوف الرحمن من بینهم العشرات من الحجاج الایرانیین، داعیا الحکومة السعودیة لتحمل المسؤولیة بهذا الصدد.

وقال سماحته فی البیان، ان الکارثة الالیمة التی وقعت الیوم فی منی والتی راح ضحیتها عدد کبیر من ضیوف الرحمان والمؤمنین المهاجرین الی الله من مختلف الدول، قد اثارت حزنا عمیقا فی العالم الاسلامی وحولت عیدهم الی مأتم، وفی وطننا العزیز حیث العشرات من الاسر کانت بانتظار عودة اعزائها الحجاج بشوق ولهفة هی الان فی عزاء.
واضاف، اننی وبقلب ملیء بالحزن والاسی والمواساة مع ذوی الضحایا اقدم العزاء والمواساة للروح الطاهرة للرسول الاکرم (ص) والامام الحجة صاحب الزمان (ارواحنا فداه) الذی هو صاحب العزاء الرئیسی ولجمیع المصابین وذوی الضحایا فی انحاء العالم الاسلامی خاصة فی ایران، راجیا من الله الغفور والرحیم والشکور بالرحمة الخاصة لضیوفه الاعزاء هؤلاء والشفاء العاجل للمصابین والجرحی.
ودعا سماحته فی البیان الحکومة السعودیة الی تحمل مسؤولیة ما جری فی الحادث المأساوی بمشعر منی والتعامل مع الامر وفقا للعدل والانصاف.
واضاف قائد الثورة انه من غیر الممکن عدم الاخذ بعین الاعتبار سوء الادارة السعودیة والتعامل غیر الصحیح فی التسبب بوقوع هذا الحادث الالیم.
وطالب آیة الله الخامنئی بعثة الحج الایرانیة بمواصلة عملها بهدف معرفة مصیر الحجاج الایرانیین وتقدیم الاسعافات الضروریة لهم، کما طالبها بتقدیم العون لباقی الحجاج من الدول الاخری والوقوف الی جانبهم کواجب اسلامی وانسانی.

في من السعودية قائد الثورة