newsCode: 305717 A

أعلن نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي، أن لدى ايران صواريخ بالستية نادرة لاتملكها سوى روسيا وأميركا ولا يمكن مواجهتها أبدا.

صرح بذلك العميد سلامي في حوار مع التلفزيون الايراني مساء الثلاثاء مضيفا ان القوات المسلحة الايرانية لديها اشراف كامل على كل التحركات الجارية بالخليج الفارسي وبحر عمان والمحيط الهندي وترصد أي تحرك في أي مكان يرتبط بشكل مباشر أو غير مباشر بأمن ايران القومي.

وشدد على أن قوات حرس الثورة الاسلامية تراقب كل تحركات الاجانب في المياه المحيطة بجمهورية ايران الاسلامية وتسهر على حماية مصالح البلاد ليل نهار.

وأشار الى عمليات الدورية التي تقوم بها الفرق الامنية والعمليات الاستكشافية التي تنفذها طائرات من دون طيار وأجهزة الرادار التي ترصد أي تحرك في المنطقة مؤكدا أنه يتم الى جانب ذلك استخدام وسائل متطورة وحديثة للغاية في الحرب الالكترونية أيضا.

وتابع سلامي قائلا: "ان الطائرات من دون طيار التي تملكها ايران الاسلامية بإمكانها استهداف أية قاعدة عسكرية جوية أميركية تنطلق منها الطائرات لتحلق في الاجواء الايرانية بالصواريخ البالستية النادرة ".

ولفت الى ان قوات حرس الثورة الاسلامية تمتلك طائرات من دون طيار بإمكانها التحليق لمدى 3 آلاف كيلومتر بالاضافة الى قدراتها الاستكشافية أو القيام بعمليات هجومية.

وشدد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية على امتلاك هذه القوات مختلف الاسلحة الدفاعية بينها القوة الصاروخية التي بإمكانها ضرب أهدافها دون أية قيود في عدد صواريخها موضحا أن القوة الصاروخية على أتم استعداد لمواجهة أي عدوان محتمل.

وردا على سؤال حول تواجد قوات عسكرية ايرانية في سوريا فند العميد سلامي هذه المزاعم الكاذبة وقال : الامر لا يخرج عن تصورين اما اننا متواجدون في هذين البلدين وامريكا بجميع ما تملكه من امكانيات عاجزة عن رصد رؤيتنا واما انه ليس لدينا اي تواجد مباشر في هذين البلدين والثاني هو الصحيح.

وأوضح العميد سلامي أن حضور ايران في سوريا انما هو استشاري بحت واضاف : نحن نعتقد بان السوريين يجب ان يتصدوا للعدو بقدراتهم الذاتية.

وبشان قوات فيلق القدس قال : ان هذه القوة لا تملك اي وحدة عسكرية محددة ونطاق عملها يقتصر على نقل التجارب وادارة الاحداث واستراتيجيتنا في الوقت الراهن تتمثل في عدم التواجد العسكري المباشر في اي بلد.

ووصف المزاعم التي اطلقها الاميركان في خصوص زيارة قائد فيلق القدس اللواء سليماني الى روسيا بانها تاتي في اطار الحرب النفسية .

وفي جانب اخر من المقابلة اشار نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية ان ايران تملك صواريخ بالستية نادرة قد لا يمكلها مثلها سوى الروس والامريكان مشددا على استحالة مواجهة هذه الصواريخ .

وحول الحرب الالكترونية أكد نائب القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية مشيرا الى ان ماهية الحروب تغيرت في الوقت الراهن وحدى المجالات الخطيرة والمدمرة التي يستغلها العدو بتقنياته المتطورة هي الحرب الالكترونية واضاف : ان قوات حرس الثورة الاسلامية تخوض الحرب الالكترونية التي يشنها الاعداء في المجال الافتراضي ايضا.

وحذر العميد سلامي من انه اذا أراد العدو الحاق الضرر بجمهورية ايران الاسلامية في هذا المجال فإنه سيواجه ضربات مدمرة وقاسية للغاية وان القوات المسلحة الايرانية تمتلك هذه القوة.

وتابع قائلا : نحن لا نشن اي هجوم الكتروني على اي بلد ابتداء، ولكن ان حاول اي بلد خوض الحرب معنا في هذا المجال فان ردنا سيكون مدمرا .

في على ان الاسلامية صواريخ