newsCode: 305394 A

اشار وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف الی اهمیة العلاقات الاستراتیجیة بین طهران وبکین، معربا عن امل ایران باستمرار دور الصین البناء فی مرحلة تنفیذ برنامج العمل المشترک الشامل.

جاء ذلک فی تصریح ادلی به ظریف للصحفیین مساء الاثنین حین وصوله الی بکین واوضح بان الصین بصفتها احد الاعضاء الناشطین والمؤثرین فی مجموعة '5+1' قد لعبت علی الدوام دورا بناء فی المفاوضات ونامل بان نشهد استمرار هذا الدور فی مرحلة تنفیذ الاتفاق النووی ایضا.

واضاف، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وجمهوریة الصین الشعبیة تربطهما علاقات واسعة جدا فی مختلف المجالات السیاسیة والاقتصادیة وکذلک العلاقات الاقلیمیة والدولیة وان طهران علی استعداد لتطویر هذه العلاقات مع بکین.

واشار وزیر الخارجیة الایرانی الی المواقف والمصالح المشترکة وکذلک التهدیدات المشترکة بین البلدین وقال، ان هذه النقاط المشترکة ادت الی ان تکون بین البلدین علی مدی الاعوام الماضیة مشاورات واسعة وبناء مع بعضهما بعضا.

وصرح بان للبلدین هواجس مشترکة من ضمنها التطرف والطائفیة والارهاب والمشاکل الاقلیمیة والازمات فی افغانستان والیمن وسوریا، حیث ینبغی ان نتباحث بشانها مع الجانب الصینی خلال هذه الزیارة.

ووصف وزیر الخارجیة الایرانی العلاقات بین البلدین فی المجال الاقتصادی بانها طیبة وواسعة واضاف، ان هذه العلاقات تتنامی یوما بعد یوم فی ضوء القرارات الجیدة المتخذة من قبل قادة البلدین.

واشار الی اللقاء بین الرئیس الایرانی حسن روحانی ونظیره الصینی شی جین بینغ، 4 مرات خلال العامین الماضیین، معتبرا هذه اللقاءات مؤشرا لعمق العلاقة بین البلدین فی تنمیة العلاقات بینهما.

کما لفت الی انه تم خلال هذه الفترة اتخاذ قرارات جیدة ومناسبة للاستثمارات المشترکة بین البلدین وقال، لقد کان من الضروری فی ضوء الدخول الی مرحلة تنفیذ الاتفاق النووی ان نجری مباحثات مع اصدقائنا الصینیین حول کیفیة الاستفادة من الظروف الجدیدة لتطویر الانشطة الاساسیة المشترکة والبنیة التحتیة الاقتصادیة وفی سیاق المصالح المشترکة.

واشار الی مشروع احیاء طریق الحریر وقال، ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تلعب دورا مهما فی تنفیذ هذا المشروع وبامکانها من خلال ایجاد مسارات مواصلات جدیدة بین الصین والخلیج الفارسی عبر اسیا الوسطی توفیر ظروف مناسبة جدا لبناء مناخ جدید من التعاون الدولی.

واوضح بانه سیتم البحث خلال الزیارة حول زیارة الرئیس الصینی المرتقبة الی ایران واضاف، ان دراسة کیفیة اجراء الزیارة تعد من محاور المحادثات مع المسؤولین الصینیین.

واضاف ظریف، انه من المقرر ان یحدد الجانب الصینی موعد الزیارة لیتم اجراء التخطیط اللازم فی هذا الصدد من قبل الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

في الي تنفيذ مرحلة الصين