newsCode: 298354 A

قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايراني العميد حسين دهقان أنه سوف يتم التوقيع علي اتفاقية تسليم منظومة اس 300 الصاروخية الى ايران الاسبوع المقبل موضحا انه سيتم وضع اللمسات الأخيرة على عدة مشاريع استراتيجية ومهمة للغاية في مجال انتاج الصواريخ البالستية.

وقال العميد دهقان  في تصريح للمراسلين الثلاثاء ان المسؤولين في ايران  يركزون على أنواع الصواريخ البالستية.

وأوضح أن الخبراء الايرانيين صنعوا قواعد متطورة لاطلاق الصواريخ معلنا أن صناعة الدبابات من الجيل الجديد قد دخلت مرحلة الانتاج المكثف.

وأضاف أن غواصة بحرية تزن 500 طن سيتم تسليمها لسلاح البحر التابع للجيش خلال العام الجاري.

واضاف ان نشاطات "منظمة صناعة الجو فضاء" ترتكز على انتاج انواع الصواريخ البالستية وقال : نعمل حاليا على رفع مستوى دقة الصواريخ بحيث نريد ان تكون هذه  الصواريخ مصانة امام الحرب الالكترونية .

واشار الى ان المروحية ايرانية الصنع  ستصبح عملياتية خلال العام الايراني الجاري " بدا في21 مارس – اذار " وقال ان المقاتلة من طراز " صاعقة 2 " سلمت الى القوة الجوية للجيش كما اختبرت مقاتلة تدريبية وضعت حاليا قيد الانتاج .

وتابع : انتجت طائرات دون طيار من الانواع القتالية والاستطلاعية والرصد والمراقبة الجوية بحيث هناك دول كثيرة تحرص على شرائها . 

وتابع : في مجال المقاتلات قمنا بابلاغ الجانب الروسي حاجاتنا بهذا الخصوص ولم نقدم اي طلب في هذا المجال الى الجانب الفرنسي ومن المستبعد ان يكون لنا تعاون عسكري مع هذا البلد في الظروف الراهنة .    

وحول القرار الاخير لمجلس الامن حول النشاطات العسكرية  قال العميد دهقان: هناك بند في القرار يحد من النشاطات العسكرية الايرانية  بحيث اصدرت الجمهورية الاسلامية الايرانية بيانا اكدت فيه انها ترفض اي قيود في هذا المجال ولم ناخذ اذنا من احد بهذا الخصوص .

وصرح : نحن لم نقم باي اجراء بهدف استخدام سلاح نووي ولم يتم تصميم وانتاج اي صاروخ في هذا المجال كما لم نقم باي بحث واجراء فني حول راس نووي لصواريخنا مؤكدا ان الصواريخ الايرانية مجرد صواريخ دفاعية.     

واستطرد قائلا : ان ايران لم ولن تسعى وراء انتاج صواريخ تصل مداها الى اكثر من 2000 كيلومتر. 

وحول دعم مجموعات المقاومة قال العميد دهقان : اننا ندعم اي مجموعة تكافح الكيان الاسرائيلي واميركا مؤكدا ان هذه المجموعات لها قدرات واستعدادات جيدة وهناك سبل مختلفة لتلبية متطلباتها .    

واشار العميد دهقان الى تعاون ايران الشامل مع 35 بلدا في ثلاث قارات من فنزويلا الى اندونيسيا وقال ان ايران تقوم بالتعاون مع بعض الدول في مجال الصيانة والخدمات ونقل التكنولوجيا . 

وحول وجود طلبات لاجراء مناورات صاروخية قال العميد دهقان ان المناورات تجري في كل عام وفي فترات محددة لدراسة نقاط الضعف والقوة للمنظومات الصاروخية مؤكدا ان هذه المناورات على المستوى الوطني لن تتوقف ولن تتاجل. 

وحول خطة العمل المشترك الشاملة قال العميد دهقان : لو قبلنا الخطة والبروتوكول الاضافي سنعمل مثل باقي الدول

وعندما يكون هناك نشاط غير مشروع في موقع ما فيجب ان تقدم وثائق في هذا المجال لكي يتمكن مفتشون من زيارة الموقع مؤكدا اننا لن نسعى وراء مثل هذه النشاطات وان موقع بارجين هو مجمع صناعي واداري وسكني واسع تتم فيه ايضا نشاطات عمرانية وهندسية .   

وحول القضايا الاقليمية قال العميد دهقان : اننا لانعتبر داعش تهديدا لامننا الا ان هذه الجماعة تشكل تهديدا للامن العالمي ونعتقد بانه رغم ابداء اميركا والكيان الاسرائيلي قلقهم من داعش الا انهم ليسوا غير راضين منها مؤكدا ان ايران تمتلك مشاريع وخططا واجهزة مناسبة لتوفير امن حدودها .   

وحول النشاطات الفضائية الايرانية قال العميد دهقان : انجزنا مشروع انشاء قواعد لاطلاق الاقمار الصناعية وهناك استعداد لوضع هذه الاقمار على المدارات المختلفة مؤكدا ان بعض الاقمار الصناعية وناقلاتها مثل "سيمرغ" جاهزة للعمل. 

 

في ان ايران الى دهقان