newsCode: 272179 A

صرح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بأن الاستمرار فی تصنیف الارهاب بالجید والسیء من قبل بعض الدول یؤکد انها لم تتفهم بعد النداء العالمی لمکافحة هذه الجریمة وان الارهاب سیستمر تحت مسمیات مختلفة.

اضاف الرئيس روحاني ان إيران سعت لاستصدار قرار من الامم المتحدة بعالم بلا عنف وقال: آن الأوان لكي نخطوا خطوة عالمية ضد العنف والإرهاب.

ولفت الى ان المفهوم الرئيسي لمكافحة الارهاب هو ضمان كرامة الانسان، وتابع: يجب ان لا يكون الاسلام مستهدفا باسم مكافحة الارهاب، كما يجب أن نتصدى لأنشطة تجنيد الارهابيين مشددا على ضرورة مواجهة ثقافة الارهاب والتشدد في العالم.

واشار الى ان الظروف المؤلمة في سوريا واليمن اثبتت عدم جدوى الحل العسكري واستطرد القول: من مسؤولية المجتمع الدولي الدفع نحو الحلول السلمية في المنطقة ونحن مستعدون للتعاون مع الدول العربية بهذا الشأن.

واكد ضرورة مكافحة الفقر والتخلف في المنطقة من خلال طرح قيم اساسية وتعزيز العلاقات بين الدول الاسيوية والافريقية.

 

الارهاب مسميات تحت مختلفة سيستمر
sendComment