newsCode: 564074 A

بيعت لوحة للفنان والشاعر الايراني الراحل سهراب سبهري في الدورة العاشرة لمعرض "هفت نكاه" وذلك بسعر 700 مليون تومان.

وبدأت أعمال الدورة العاشرة لمعرض "هفت نكاه" أمس الجمعة في دار "نياوران" الثقافية (شمال العاصمة طهران)، حيث عرضت فيها نتاجات لـ200 فنان ايراني.

وتضمنت النتاجات نتاجات منتخبة لفن الرسم والخط والنحت لفنانين مخضرمين وشباب، حيث تم بيع 20 نتاجا منها، وكان أعلاها سعرا لوحة للفنان والشاعر الايراني الراحل سهراب سبهري، رسمها على الورق المقوى.

سهراب سبهري أحد أبرز الشعراء والرسامين الايرانيين المعاصرين، ولد في مدينة قم في 1928م وتوفي في طهران عام 1980. توفي والده وهو صغير وربته والدته. كان مولعا بنظم الشعر منذ نعومة أظفاره. سافر الى العديد من دول شرق الاوسط وتعرف على حضارات الشعوب الاخرى وتأثر بها في شعره.

وكانت اشعاره ورسوماته خليطاً واحداً لا يمكن الفصل بينهما. فكانت أشعاره تصف وترسم ما يريد التعبير عنه، فيما تعبر لوحاته عما يعتمر قلبه من كلمات. لم يكن محبا للوظائف الحكومية، فقد عُين في العديد من الوظائف ولكنه تركها. كانت العزلة هي ما كانت تسيطر على حياته، فيما كان حبه للطبيعة واضحا في لوحاته وأشعاره.

امتازت اشعار سهراب سبهري بالاختلاف وأنها لا تعبر عن فئة معينة بل للجميع على الرغم من بساطة هذه الاشعار الا انها مليئة بالغموض والإبهام مما يتطلب من الشخص ان يقرأها عدة مرات لفهمها. وبسبب تأثره الشديد بالقرآن الكريم، سادت النزعة الصوفية والعرفانية بوضوح على أشعاره. توفي سهراب إثر إصابته بمرض السرطان، وترك خلفه ثماني مجلدات شعرية تحتوي على العديد من الموضوعات.

في الايراني الراحل سهراب سبهري
sendComment