newsCode: 268117 A

اختار الرئيس الأميركي باراك أوباما الديمقراطي جون كيري وزيرا للخارجية خلفا لهيلاري كلينتون ورأى فيه الخيار الأمثل لقيادة الدبلوماسية الأميركية خلال السنوات الأربع المقبلة من حكمه.

وأثار تعیین اوباما لکیری رئیساً للسلک الدبلوماسی الامیرکی الخمیس، الکثیر من الأسئلة حول التغییرات التی قد تحدثخلال ولایة کیری المعروف بمواقفه الداعمة لأمن الاحتلال الإسرائیلی والتواق إلى التسویة فی المنطقة والداعی لتشدید الحظر على إیران للتخلی عن برنامجها النووی.
کیری الذی أثنى على اختیار رئیسه، وعد بإعطاء زخم أکبر لسیاسة بلاده الخارجیة التی تشهد الکثیر من الارتباک جراء التعثر والتخبط الذی یعیشه المشروع الأمیرکی فی المنطقة ولا سیما فی ضوء الصحوة الإسلامیة فی الدول العربیة التی افرزت ثورات أوصلت التیار الإسلامی إلى الحکم, والتصادم السیاسی مع موسکو بشأن سوریة التی أفشلت حکومتها حتى الآن الأهداف الأمیرکیة المرسومة بإسقاط الرئیس بشار الأسد فیما لم یثن الحظر الأمیرکی المفروض على إیران عن المضی فی تطویر برنامجها النووی السلمی.
ولکن بشأن القضیة الفلسطینیة، فأن الخطط الأمیرکیة تشهد تخبطا فی ضوء فشل العدوان الإسرائیلی على قطاع غزة وتصاعد نفوذ المقاومة الفلسطینیة وانتزاع الفلسطینیین عضویة لدولتهم فی الأمم المتحدة.

اوباما کلینتون کیری رسمیا خلفا
sendComment