newsCode: 268074 A

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن مطلب رحيل بشار الأسد كشرط مسبق لإطلاق العملية السياسية في سورية غير قابل للتحقيق.

وفی تصریح صحفی یوم ۱۳ ینایر / کانون الثانی قال: " إن شرکاءنا مقتنعون بضرورة استثناء بشار الأسد من العملیة السیاسیة کشرط مسبق. لکن هذا الشرط المسبق غیر وارد فی بیان جنیف وغیر قابل للتحقیق، إذ أنه لا یتوقف على أحد ".

وأعرب لافروف عن أسفه لغیاب أیة بوادر لموافقة اللاعبین الخارجیین على تنفیذ بیان جنیف دون أیة شروط مسبقة، مؤکدا عزم روسیا المشارکة فی جمیع أشکال التفاوض من أجل حل الأزمة السوریة.

ودعا وزیر الخارجیة الروسی المعارضة السوریة أن تحذو حذو بشار الأسد وأن تطرح أفکارها حول إطلاق الحوار، وقال: " إن الرئیس الأسد طرح مبادرات تهدف إلى دعوة جمیع المعارضین للحوار. وقد تبدو هذه المبادرات غیر بعیدة المدى، وقد یراها أحد غیر جدیة، لکنها مقترحات فعلیة. ولو کنت فی موضع المعارضة السوریة، لقدمت أفکاری أنا حول إطلاق الحوار ".

وأکد لافروف أن روسیا والأمم المتحدة تریان أن الأزمة السوریة تتفاقم مع مرور الوقت. وتعلیقا على اللقاء الأخیر للممثل الخاص للرئیس الروسی للشرق الأوسط میخائیل بوغدانوف مع المبعوثالأممی العربی الأخضر الإبراهیمی ونائب وزیر الخارجیة الأمریکی ولیان بیرنز فی جنیف قال: " تم تبادل الآراء مع السید الإبراهیمی. إننا نشاطره الرأی بأن الأزمة السوریة تتفاقم، وهذا یهدد لیس فقط سوریة بل المنطقة برمتها. لدینا فهم مشترک بأن الفائز الوحید فی هذا الوضع هو المتشددون والمتطرفون المرتبطون بتنظیمات إرهابیة مثل تنظیم " القاعدة ". یجب أن یعتمد الحل على بیان جنیف وذلک دون أیة شروط مسبقة ".

وواصل: " إن تقدیم شروط مسبقة یجعل من المستحیل إطلاق الحوار. من الضروری إجلاس الجمیع، بما فی ذلک المعارضة التی ترفض الحوار بالمطلق بتاتا، إلى طاولة التفاوض ".

وبالإشارة إلى تصریحات المعارضة بأنها ستواصل القتال حتى النصر قال: " کیف یتناسب هذا مع بیان جنیف؟ إن البیان ینص على أنه یجب أن یشجع جمیع اللاعبین الخارجیین الأطراف السوریة على وقف سفک الدماء والجلوس إلى طاولة التفاوض وتعیین المفاوضین لها. لا توجد شروط أخرى فی البیان. وعلى هؤلاء المفاوضین التفاوض حول مواصفات الفترة الانتقالیة التی سیتم خلالها الإعداد للانتخابات العامة فی سوریة ".

وتابع الوزیر الروسی: " أرى أن هذا الموقف عادل وصریح إذا کنا ننطلق من أن مهمتنا هی إنقاذ حیاة السوریین الأبریاء الذین یُقتلون یومیا. إذا اشترطنا لذلک رحیل الرئیس السوری، سندفع ثمنه بالمزید من الضحایا. یجب أن یتحمل أولائک الذین یدعمون هذا المطلب مسؤولیتهم ".

أن الأسد لافروف مسبق للتحقیق
sendComment