newsCode: 268033 A

اعلن الرئيس المصري محمد مرسي يوم الاحد انه قرر فرض حالة الطواريء لمدة شهر في محافظات بورسعيد والسويس والاسماعيلية التي تشهد اضطرابات دامية منذ ايام لكن قراراه قوبل باحتجاج وانتقاد هناك

وقال مرسی فی کلمة إلى الشعب عبر التلفزیون الرسمی إنه قرر فرض حظر التجول من التاسعة لیلا حتى السادسة صباحا بالتوقیت المحلی فی المحافظات الثلاثاعتبارا من الغد وطوال فترة الطواریء.

وقال محتجان فی میدان التحریر بالقاهرة إن إعلان الطواریء فی محافظات قناة السویس لن یحل أزمة سیاسیة تمر بها البلاد أو یضع نهایة للاحتجاجات فی مصر.

وقال الرئیس المصری فی الکلمة التی استمرت دقائق إن ما دعاه لاتخاذ القرار " ما شهدناه فی الأیام الماضیة من أعمال عنف واعتداء… وترویع المواطنین وقطع الطرق وإیقاف المواصلات العامة واستخدام السلاح. "

وأضاف أن مثل هذه الأعمال " لا یمکن تصنیفها إلا خروجا على القانون وخروجا على الثورة " التی أطاحت بسلفه حسنی مبارک فی انتفاضة شعبیة اندلعت قبل عامین.

ووصف مرسی اضطرابات بلاده بأنها " الثورة المضادة بوجهها القبیح ".

لکن معارضین یقولون إن سبب الاحتجاجات أن حکومة مرسی الذی انتخب فی یونیو حزیران لا تطبق سیاسات تحقق أهداف الثورة التی لخصها الشعار البارز " عیش(خبز).. حریة.. عدالة اجتماعیة.. کرامة إنسانیة ".

ویقول سیاسیون إن مرسی ینفذ بجانب ذلک سیاسات تجعل جماعة الإخوان المسلمین التی ینتمی إلیها تستأثر بالسلطة فی أکبر الدول العربیة سکانا والتی عانت من استبداد مبارک ۳۰ عاما.

وقتل نحو ۴۲ شخصا فی الیومین الماضیة فی مدن القناة فی اشتباکات مع الشرطة کما قتل سبعة یوم الاحد فی بورسعید. وخلال المصادمات أحرق محتجون عددا من أقسام الشرطة ومکاتب حکومیة مختلفة کما قتل ضابط وأمین شرطة فی بورسعید یوم السبت.

حسنی مبارک قتل محمد مرسی مصر الطواریء
sendComment