newsCode: 267692 A

قالت كارلا ديل بونتي عضو لجنة تحقيق مستقلة تابعة للامم المتحدة بشأن جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الانسان الاخرى في سوريا ان المحققين جمعوا شهادة من ضحايا الحرب الاهلية السورية وموظفين طبيين تشير الى ان مقاتلي المعارضة استخدموا غاز الاعصاب السارين.

وقالت دیل بونتی ان لجنة التحقیق التی تتخذ من جنیف مقرا لها لم تر دلیلا بعد على استخدام القوات الحکومیة الاسلحة الکیماویة المحظورة بموجب القانون الدولی.

وقالت دیل بونتی فی مقابلة تلفزیونیة ان " محققینا زاروا الدول المجاورة واجروا مقابلات مع الضحایا والاطباء والمستشفیات المیدانیة وطبقا لتقریرهم الاسبوع الماضی والذی اطلعت علیه توجد شکوک قویة وملموسة ولکنها لم تصبح بعد دلیلا لا یقبل الجدل على استخدام غاز السارین من الطریقة التی عولج بها الضحایا.

" هذا تم استخدامه من جانب المعارضة.. المقاتلین.. ولیس من قبل السلطات الحکومیة. "

ولم تعط دیل بونتی تفاصیل بشأن متى واین استخدم السارین.

ویجری التحقیق فی جرائم الحرب وانتهاکات حقوق الانسان الاخرى بشکل منفصل عن تحقیق فی الاستخدام المزعوم للاسلحة الکیماویة فی سوریا حثعلیه الامین العام للامم المتحدة بان جی مون وتوقف منذ ذلک الوقت.

وتتبادل حکومة الرئیس بشار الاسد ومقاتلو المعارضة الاتهامات بشن ثلاثهجمات بالاسلحة الکیماویة احداها قرب حلب والاخرى قرب دمشق وکلاهما فی مارس اذار والاخرى فی حمص فی دیسمبر کانون الاول.

وقالت الولایات المتحدة ان لدیها " درجات متفاوتة من الثقة " فی ان نظام الحکم السوری استخدم غاز السارین ضد شعبه.

واعلن الرئیس الامریکی باراک اوباما العام الماضی ان الاسد سیکون قد تجاوز " خطا احمر " اذا استخدم او نشر اسلحة

باراک اوباما تجاوز حقوق حلب السارین
sendComment