newsCode: 267502 A

أكد الرئيس المصري محمد مرسي، في ثاني خطاب له منذ ۳۰ يونيو، مساء الثلاثاء، إنه مستعد لبذل دمه دفاعا عن شرعيته، قائلا ان احترام الشرعية هو " الضمان الوحيد لعدم سفك الدماء "، فيما رفضت المعارضة الخطاب وطالبت حملة " تمرد " بمحاكمته واعتبر " التيار الشعبي " ان " مرسي فقد شرعيته تماما بعد تهديده للشعب ".

وقال محمد مرسی فی الکلمة التی أذاعها التلفزیون المصری، وهی الکلمة الثانیة منذ الاحد ۳۰ یونیو الذی شهد مظاهرات لمؤیدی ومعارضی الرئیس مرسی الى الشوارع والمیادین، وکرر فیها کلمة " الشرعیة " مرات عدیدة، قائلا: " سأحافظ على الشرعیة ودون ذلک حیاتی أنا شخصیا ".
وأضاف " إذا کان ثمن الحفاظ على الشرعیة دمی، فأنا مستعد أن أبذله ".
وقال " أصبح عندنا شرعیة، رئیس منتخب، دستور بإرادة الأمة، نعمل وفق هذه الشرعیة وهذه الشرعیة هی الوحیدة التی تضمن لنا جمیعا إذا احترمناها ألا یکون بیننا قتال أو اعتراک بالعنف أو أی نوع من أنواع سفک الدم ".
وتابع فی رفض واضح لحرکة احتجاج عارمة تطالبه بالرحیل عن الحکم، " ّالشعب کلفنی، الشعب اختارنی فی انتخابات حرة نزیهة الشعب عمل دستور(…) کنت ومازلت وسأظل أتحمل المسؤولیة ".
الا انه سرعان ما رفضت الخطاب المعارضة المصریة، حیثطالبت حملة «تمرد»، فی بیان لها، عقب خطاب مرسی، قوات الحرس الجمهوری بالقبض علیه وتقدیمه للمحاکمة فوراً.
وقالت الحملة، فی بیان نشره الموقع الرسمی لها، إن " الخطاب کلام تافه ولا بدیل عن الرحیل للرئیس الإخوانی محمد مرسی "، مضیفاً: أنه(مرسی) معزول تمامًا عن الشارع، وفاقد لأی حس شعبی أو سیاسی؛ داعیة المصریین للاحتشاد فی الشوارع بالملایین بدایة من الیوم الاربعاء.
کما أعلن التیار الشعبی المصری رفضه لخطاب مرسی الثانی، وقال إن " مرسی فقد شرعیته تمامًا ونهائیًا، بعدما خرج لیهدد الشعب ویمارس إرهاب علنی ضد جماهیر الشعب المحتشدة ضد مرسی فى کل میادین ومحافظات مصر.
وأضاف التیار الشعبی، فی بیان له، صباح الیوم الأربعاء، أن " محمد مرسى تحدثطوال خطابه عن الشرعیة التى استردها الشعب المصرى مرة أخرى منذ خروجه فی ۳۰ یونیو، یتحمل الآن بعد تهدیداته المباشرة مسؤولیة کل دقیقة تأخیر فی اتخاذ قراره بالاستقالة والرحیل فورا، ویتحمل مسؤولیة کل نقطة دم قد تسیل من أی مصری أیا کان انتماءه ".
وبعد مهلة حددها له الجیش المصری لتنفیذ " مطالب الشعب "، تنتهی الأربعاء، لم یتضمن خطاب مرسی الذی استغرق ۴۵ دقیقة سوى إشارة عابرة إلى الجیش جاء فیها " أقول للمؤیدین والمعارضین: لا تسیئوا للجیش المصری وحافظوا علیه ".

انتخابات محمد مرسی مصر مرسی شرعیته
sendComment