newsCode: 267302 A

أرسل البيت الابيض الى الكونغرس رسمياً السبت مشروع قرار يطلب فيه السماح بتوجيه ضربات عسكرية ضد سوريا واعطاء الرئيس باراك اوباما الضوء الاخضر ل " وقف وتجنب حصول هجمات كيميائية ".

ومشروع القرار الذی ارسل الى الکونغرس بعید ساعات على اعلان الرئیس باراک اوباما عن قراره بالرجوع الى ممثلی الشعب فی هذه الخطوة العسکریة، یؤکد على " ان دعم الکونغرس من شأنه ان یرسل رسالة واضحة عن موقف امیرکا الحازم " حیال هذه المسألة.

وینص مشروع القرار على انه " یسمح للرئیس باستخدام القوات المسلحة الامیرکیة بما یراه ضروریاً ومناسباً فی ما یتصل باستخدام اسلحة کیمیائیة او اسلحة دمار شامل اخرى فی النزاع السوری ".

ویحدد النص هدفین لاستخدام القوة العسکریة اولهما یقول ان " الهدف من استخدام القوة العسکریة فی اطار هذا التفویض یجب ان یکون منع او ردع عملیة استخدام او انتشار ای سلاح من اسلحة الدمار الشامل بما فی ذلک السلاح الکیمیائی بما فی ذلک نقله الى مجموعات ارهابیة او اطراف اخرى حکومیة او غیر حکومیة سواء فی داخل سوریا او منها او الیها ".

اما الهدف الثانی فهو " حمایة الولایات المتحدة وحلفائها وشرکائها من ای تهدید تشکله هذه الاسئلة ".

ویرمی استخدام القوة الى " ردع ومنع ووقف والحد من القدرة على استخدام اسلحة کیمیائیة او اسلحة دمار شامل اخرى فی المستقبل ".

ومن المفترض ان یناقش مشروع القرار هذا اعضاء مجلسی النواب والشیوخ کل على حدة، علماً بان الکونغرس لا یزال فی عطلة الصیف وسیستأنف اجتماعاته فی التاسع من الجاری.

باراک اوباما الى سوریا مشروع الکونغرس
sendComment