newsCode: 267270 A

قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري اليوم الاثنين، أنه يمكن للرئيس السوري بشار الأسد ان يتفادى التعرض لهجوم اذا قام بتسليم كل الأسلحة الكيميائية التي بحوزته الى المجتمع الدولي خلال الأسبوع القادم.

وأعلن جون کیری خلال مؤتمر صحفی مشترک مع نظیره البریطانی ولیام هیغ أنه بإمکان السلطات السوریة تفادی الضربة العسکریة فی حال تسلیم کافة الاسلحة الکیمیائیة الموجودة لدیها الى المجتمع الدولی.
وشدد الوزیر الأمریکی على أن لدى الولایات المتحدة أدلة قویة على استخدام النظام السوری للسلاح الکیمیائی، قائلا: إن کل الصواریخ المجهزة بالغاز السام أطلقت من المناطق التی تسیطر علیها القوات الحکومیة السوریة، وإن مقاتلی المعارضة لیست لدیهم قدرات على القیام بهجوم کیمیائی.
واتهم کیری الرئیس السوری بشار الاسد بإعطاء أوامر باستخدام السلاح الکیمیائی، وأشار الى أن هذا السلاح تحت سیطرة بشار الاسد وشقیقه ماهر وأحد الجنرالات لم یذکر اسمه.
وأشار کیری الى ضرورة ردع النظام السوری عن تکرار ما اسماه استخدام السلاح الکیمیائی، مشددا على أن مخاطر عدم التحرک أکبر من مخاطر العملیة العسکریة فی سوریة. وأکد أن الولایات المتحدة ستتمکن من محاسبة الاسد من خلال ضربات دقیقة موجهة الى أهداف معینة، ودون أن ترسل قوات بریة الى سوریة.
ومع ذلک قال کیری إن الأزمة السوریة تتطلب حلا سلمیا، مؤکدا على عدم وجود حل عسکری.
من جانبه أکد وزیر الخارجیة البریطانی ولیام هیغ توافق المواقف البریطانیة والامریکیة فیما یتعلق بضرورة أن یمنع المجتمع الدولی دمشق من استخدام السلاح الکیمیائی من جدید، ویقوم بمحاسبة المسؤولین عن الهجمات الکیمیائیة.
وأشار هیغ الى أن بریطانیا والولایات المتحدة تعملان على تنسیق الجهود من أجل ایجاد تسویة سیاسیة للأزمة السوریة تؤدی الى اقامة حکومة انتقالیة، ودعم المعارضة المعتدلة، وتقدیم المساعدات الانسانیة للمحتاجین.
کما اتهم هیغ السلطات السوریة بأنها تعرقل وصول المساعدات الانسانیة الى السکان.

الى الأسد اذا الکیمیائیة الأسلحة
sendComment