newsCode: 267184 A

قال وزير الاعلام السوري عمران الزعبي اليوم الثلاثاء، ان الرئيس بشار الاسد الذي تنتهي ولايته منتصف العام ۲۰۱٤، سيبقى في السلطة.

وقال الزعبی: ان " سوریا باقیة، الدولة والوطن والشعب والرئیس. هذا خیار السوریین "، وذلک خلال ورشة عمل بعنوان " الاعلام الوطنی والتحدیات الراهنة " فی احد فنادق دمشق.

واضاف الزعبی: ان " کل الشعب السوری الشریف والمناضل والقوی والوطنی فی قواتنا المسلحة ومدنیینا وکل الناس یطالبون بان یکون الرئیس بشار الاسد رئیسا لهذه الدولة شاء من شاء وابى من ابى من المعارضة، ومن الامیرکیین ومن الخونة ومن العملاء ".

وعن احتمال ترشح الاسد الى ولایة رئاسیة ثالثة بعد انتهاء ولایته الحالیة صیف العام المقبل، قال الزعبی ان " من حق رئیس الجمهوریة ان یتخذ القرار الذی یرید فی هذا الوقت ".

وکان الرئیس السوری قال فی مقابلة اجراها معه التلفزیون الصینی " سی سی تی فی " فی ۲۳ ایلول / سبتمبر ان مسالة ترشحه للانتخابات الرئاسیة المقبلة " تعتمد على رغبة الشعب السوری ". واضاف " ان کان الشعب السوری یرغب فی أن أترشح فمن البدیهی أن أقبل. عدا عن ذلک سیکون جوابی لا ".

ورأى الزعبی فی کلمته الیوم ان معارضی النظام السوری " لا یملکون الجرأة على الذهاب الى صنادیق الاقتراع "، معتبرا انهم " لو ملکوا هذه الجرأة لما وصلنا الى هنا ".

الاسد السوری الزعبی الرئیس السلطة
sendComment