newsCode: 266898 A

اشار الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بخصوص تدمير السلاح الكيميائي السوري الى ان " هذه العملية تجرى بسلاسة، حيثتم إنجاز المرحلتين الأولى والثانية ".

وقال کی مون ان " المرحلة الثالثة بدأت اعتبارا من أول الشهر الجاری وهى المرحلة التی ستؤدی إلى تدمیر الأسلحة "، مبینا ان " المرحلة الثالثة والأخیرة ستنتهی بحلول شهر حزیران القادم ".

وأردف بان " یتم حالیا البحثعن المکان الذی سیتم به تدمیر هذه الاسلحة، حیثتتم دراسة عدة خیارات مشددا على ضرورة تدمیر الأسلحة الکیمیائیة فى " مرفأ آمن ".

الى ذلک أعلن بان کی مون أن الدعوات إلى مؤتمر " جنیف ۲ " ستوجه فی ۲۰ دیسمبر / کانون الأول الجاری، مبینا أن المؤتمر هدفه " تشکیل حکومة انتقالیة بسلطات تنفیذیة کما جاء فی جنیف ۱ "(حسب قوله).

وأوضح بانه سیجتمع بالمبعوثالاممی الأخضر الإبراهیمی الیوم الأحد فی باریس فی إطار التحضیرات لمؤتمر جنیف ۲ المقرر عقده فی شهر کانون الثانی المقبل، قائلا أنه " سیعقد أیضا فی ۲۰ من الشهر الجاری اجتماع آخر یحضره أعضاء مجلس الأمن حیثسیتم تحدید الجهات المشارکة فی جنیف ۲ ".

وأضاف بان کی مون أن " الغایة من المؤتمر تشکیل حکومة أو هیئة انتقالیة لها سلطات تنفیذیة لتکون قادرة على تنفیذ استخلاصات مؤتمر جنیف۱ "، مبینا أن " العملیة لیست سهلة، ونحن نحثقوى المعارضة على الجلوس حول مائدة المفاوضات ".

بان کی مون یجری الکیمیائیة تدمیر بسلاسة
sendComment