newsCode: 266866 A

أعلن الرئيس المصري المؤقت، عدلي منصور، أن الاستفتاء على مشروع الدستور سيكون في ۱٤ و۱۵ يناير المقبل.

وقال الرئیس المصری فی کلمته إن " الوثیقة التی انتجتموها هی حصیلة جهد مخلص لکوکبة من أبناء مصر مثلوا کل فئات الشعب بأقصى قدر ممکن من العدالة والأمانة شارکهم فیها آلاف بل ملایین من أبناء الشعب الذین تفاعلوا مع أعمال ومناقشات اللجنة من خلال الإعلام ووسائل التعبیر عن الرأی المختلفة ".

وأضاف منصور أن " الشعب المصری خاض تجربة تلو الأخرى لوضع دستور شامل یحمى حقوقه ویحدد سلطات ومسؤولیات حاکمیه، استرشادا بالتجارب الوطنیة والقومیة والدولیة ".

وتابع: " لقد أخذ مشروع الدستور بأحدثما عرفته الإنسانیة من مواثیق ونصوص فى مجال الحریات وحقوق الإنسان والفصل والتوازن بین السلطات ".

وقال منصور: " الدستور یأتی مجسدا لطبیعة شعبنا بإیمانه وعقائده باعتداله وتسامحه بتاریخه وثقافته بامتداداته الحضاریة بدوائرها العربیة والإسلامیة والإفریقیة ثم برسالته الإنسانیة للعالم کله ".

من جانبه، قال رئیس لجنة الخمسین، عمرو موسى، إن مصر تعیش لحظة حاسمة فی تاریخها، وإنهم قدموا خلال اللجنة مشروع دستور یساوی بین المصریین کافة.

وأضاف أن مشروع الدستور یفتح الباب أمام اللامرکزیة ویؤکد على مبدأ المواطنة، وأن مشروع الدستور یعلی حقوق الإنسان ویؤکد على مدنیة الدولة.

حقوق مصر المصری الدستور على
sendComment