newsCode: 266698 A

اتهم وزير الخارجية السوري وليد المعلم بعض دول الجوار باشعال النيران في بلاده وارسال الارهابيين اليها، واعرب عن اسفه لحضور من تلطخت ايديهم بدماء الشعب السوري بين المشاركين في مؤتمر " جنيف ۲ " مؤكدا بان سوريا ستعمل كل ما يحق لها للدفاع عن نفسها بسبل تراها مناسبة.

وقال ولید المعلم خلال کلمته فی افتتاح مؤتمر جنیف اثنین فی مدینة مونترو السویسریة لم أقف یوما موقفاً أصعب من هذا فعلى عاتق وفد سوریا آمال بلدنا.

وأضاف المعلم " حانت الیوم لحظة الحقیقة حقیقة أرید لها.. وبشکل ممنهج.. أن تضیع عبر حملات تشویه وتضلیل وفبرکة وأکاذیب وصولا إلى القتل والإرهاب.. حقیقة أبت إلا أن تظهر للقاصی والدانی بوقوفنا هنا.. وفد الجمهوریة العربیة السوریة ممثلا للشعب والحکومة والدولة والمؤسسات والجیش.. والرئیس بشار الأسد ".

وتابع المعلم " یؤسفنی ویؤسف شعب سوریة الصامدة أن ممثلین لدول ممن تضمهم هذه القاعة یجلسون معنا الیوم وأیدیهم ملطخة بدماء السوریین.. أن دولا صدرت الإرهاب وصدرت معه صکوک الغفران وکأن الله وکلها أن تدخل هذا إلى الجنة وذاک إلى النار.. منعت عباد الله من زیارة بیوت الله.. شجعت ومولت وساهمت وحرضت وأسبغت الشرعیة ونزعتها کما تشاء.. لم تنظر یوما إلى بیتها الزجاجی المهترئ قبل أن ترمی القلاع الحصینة العریقة بالحجارة وبدأت.. وبلا حیاء.. تعطینا دروس الدیمقراطیة والتطور والتقدم وهی تغرق فی الجاهلیة والتخلف فمنحت وحرمت وحللت وشرعت وکفرت ووزعت العطایا والهبات ذلک أنها اعتادت أن تکون بلادها ملکا لملک أو أمیر یهب ما یرید منها لمن یرید ویحرم من یرید ما لا یرید ".

وقال المعلم " حاضروا بسوریة.. السیدة الکاملة الراقیة المستقلة العفیفة.. حاضروا فیها بالشرف وهم یغرقون بوحول السبی والوأد والجاهلیة.. وبعد کل ما سبق وبعد أن فشلوا سقط القناع عن الوجوه المهتزة لینکشف الوجه الحقیقی لما أرادوا.. زعزعة استقرار سوریة وتدمیرها من خلال تصدیر منتجهم الوطنی الأهم وهو الإرهاب استعملوا بترودولاراتهم لشراء الأسلحة وتجنید المرتزقة وإغراق الفضاء الإعلامی بکذبهم لإخفاء وحشیة ما یقومون به تحت ستارة ما سموها أخیرا.. " الثورة السوریة التی تلبی تطلعات الشعب السوری ".

وتساءل المعلم " أین ما یجری فی سوریة أیها السادة من کل ذلک… کیف لإرهابی شیشانی أو أفغانی أو سعودی أو ترکی أو فرنسی أو بریطانی أن یحقق تطلعات الشعب السوری.. وبماذا… بدولة إسلامیة لا تعرف عن الإسلام شیئا إلا ما عرفوه عن الوهابیة المنحرفة… من قال لکم ولهم إن الشعب السوری یتطلع إلى العودة آلاف السنین إلى الوراء ".

وقال المعلم " فی سوریة أیها السادة تبقر بطون الحوامل وتقتل أجناتها وتغتصب النساء أثناء حیاتها وبعد مماتها فی سلوک شنیع منحرف قبیح لا ینم إلا عن مصدری هذا الفکر… فی سوریة أیها السادة یذبح الرجال أمام أطفالهم تحت مسمى الثورة والأسوأ أن أطفال من یحقق لنا تطلعاتنا.. من الغرباء یهللون ویرقصون، فی سوریة من یأکل قلب السوری لیحقق طموح الضحیة فی حیاة حرة دیمقراطیة رغیدة هانئة کما یدعی فأی سخف وضحک على العقول هذا ".

وأضاف المعلم تحت مسمى " الثورة السوریة العظیمة " یقتل المدنیون شیوخا ونساء وأطفالا.. تفجر الشوارع والمؤسسات دون أن یسأل ضحایا هذه الانفجارات عن توجههم السیاسی والعقائدی والفکری.. تحرق الکتب والمکتبات.. تنبش القبور تسرق الاثار… تحت مسمى " الثورة ".. یقتل الأطفال فی مدارسهم والشباب فی جامعاتهم.. تستباح النساء عبر فتاوى منحرفة وعناوین شتى من جهاد النکاح الى جهاد المحارم وغیرها.. تقصف الجوامع والمصلون سجد.. تقطع الرؤوس وتعلق فی الشوارع.. تشوى الناس أحیاء فی محرقة حقیقیة سینکرها التاریخ والکثیر من الدول دون أن یتهموا بالعداء للسامیة… تحت مسمى " الثورة " یفجر أب نفسه وأطفاله وزوجته بیدیه کی لا یدخل الأغراب بیته ویحرروه من ظلم ونیر النظام وینشروا الدیمقراطیة کما یدعون.

وقال المعلم " نعم أیها السادة ومعظمکم هنا آباء لأطفال.. تخیلوا أی شعور ذاک الذی یدفع بأب أن یقتل عائلته بیدیه لحمایتهم من وحوش على هیئة بشر تدعی أنها تقاتل من أجل الحریة.. هذا ما حصل فی عدرا.. عدرا التی لم یسمع معظمکم عنها.. دخل الغرباء إلیها فقتلوا ونهبوا وشنقوا وذبحوا واغتصبوا وحرقوا الناس أحیاء.. لم تسمعوا عنها شیئا لکنکم سمعتم بالتأکید عن غیرها من الأماکن التی فعلوا فیها نفس ما فعلوه فی عدرا ووجهوا أصابع اتهامهم الملطخة بدماء الأبریاء باتجاه الدولة والجیش السوری.. وعندما لم تعد تنطلی هذه الکذبة الساذجة على أحد توقفوا عن ذکر أی شیء.. هکذا أراد لهم مشغلوهم من دول تصدرت أخیرا رأس الحربة فی جسد سوریة بعد أن أزاحت أخرى کانت تحاول وعلى دماء السوریین أن تتزعم المنطقة بالمال والنفوذ وشراء الذمم لتصدر لنا علنا وحوشا على هیئة بشر.. شربتها الفکر الوهابی البغیض ونشرتها فی سوریة.. وها أنا أقول لکم من على هذا المنبر.. إنکم تعلمون مثلی أنها لن تبقى ولن تکتفی بسوریة لکن البعض ممن یضم مجلسنا لا یرید أن یفهم أو یتعظ ".

وأضاف المعلم " کل ما سبق أیها السادة لم یکن لیتحقق لو کان الجار للجار وقت الضیق لکن الجیران بالأزمة فی سوریة کانوا إما سکاکین فی الظهر من الشمال أو متفرج ساکت عن الحق من الغرب أو ضعیف یؤمر ویأتمر من الجنوب أو منهک بما خططوا له ونفذوا منذ سنوات لیدمروه ویدمروا سوریة معه من الشرق ".

وقال المعلم " کل ما سبق لم یکن لیتحقق لولا حکومة أردوغان التی فرشت أرضها للإرهابیین تدریبا وتسلیحا وتوریدا إلى الداخل السوری.. أعمت بصرها عن أن السحر سینقلب على الساحر ذات یوم وها هی تذوق الآن بدایة مرارة الکأس.. فالإرهاب لا دین له ولا ولاء له إلا نفسه.. ومن صفر مشاکل مع الجیران إلى صفر فی السیاسة الخارجیة وفی الدبلوماسیة الدولیة وفی المصداقیة السیاسیة وفی کل شیء… رغم ذلک استمرت فی فعلتها الشنیعة ذلک أن الحلم التاریخی لسید قطب وقبله محمد عبد الوهاب قد بدأ یتحقق کما توهموا فعاثوا فی الأرض فسادا من تونس الى لیبیا إلى مصر إلى سوریة مصممین على تحقیق وهم لا یوجد إلا فی اذهانهم المریضة ورغم ثبات فشله وبطلانه مازالوا مصرین على الاستمرار به وهذا ما لا یوصف بموازین العقل إلا بکلمة / الغباء /.. فمن لا یتعلم من التاریخ سیخسر الحاضر.. والتاریخ یقول.. لا یمکن للنار أن تشتعل فی بیت جارک وتبقى أنت فی مأمن ".

وتابع المعلم " لکن بعض الجیران أشعلوا النیران فی سوریة واستقدم بعضهم الإرهابیین من شتى انحاء العالم.. وهنا برزت المفارقة المضحکة المشینة.. ثلاثوثمانون جنسیة تقاتل فی سوریة.. لم یشتک أحد ولم یشجب او یستنکر أحد ولم یغیر موقفه أحد واستمروا فی تسمیتها وبکل صفاقة.. " الثورة السوریة المجیدة ".. وبضع عشرات من شباب مقاوم کانوا مع الجیش فی بعض المناطق قامت الدنیا ولم تقعد واسموها تدخلا خارجیا…وطالبوا بخروج ما سموه القوات الأجنبیة.. وبالحفاظ على السیادة السوریة وعدم انتهاکها ".

وقال المعلم " وفی هذا السیاق أؤکد أن سوریة البلد السید المستقل ستقوم بکل ما یلزم للدفاع عن نفسها وبالطرق التی تراها مناسبة.. دون الالتفات إلى کل الصراخ والتصریحات والبیانات والمواقف التی أطلقها کثیرون.. فهذه قرارات سوریة بحتة… وستبقى سوریة بحتة ".

وأضاف المعلم " رغم کل ذلک صمد الشعب السوری فتحرکت العقوبات ضد قوته وخبزه وحلیب أطفاله لیجوع ویمرض ویموت تحت نیر هذه العقوبات.. وبالتوازی تم حرق ونهب المصانع ومعامل الغذاء والدواء والمستشفیات والمستوصفات وتخریب السکک الحدیدیة واستهداف الخطوط الاساسیة للکهرباء حتى دور العبادة مسیحیة کانت او اسلامیة لم تنج من ارهابهم.. وعندما فشلوا فی کل ذلک لوحت أمریکا بعدوانها على سوریة وفبرکوا مع من تتقاطع مصالحهم معهم من الغرب والعرب حکایة استعمال السلاح الکیمیائی التی لم تقنع شعوبهم قبل أن تقنعنا.. ذلک أن دول الدیمقراطیة والحریة وحقوق الإنسان لا تتکلم للأسف إلا لغة الدم والحرب والاستعمار والهیمنة.. فالدیمقراطیة تفرض بالنار والحریة بالطیران وحقوق الإنسان بقتل الإنسان… فقد اعتادت أنها الآمر الناهی فی العالم.. ما تریده یتحقق وما لا تریده لن یکون.. ونسیت أو تناست أن من فجر نفسه فی نیویورک هو نفسه من فجر نفسه فی سوریة.. فالفکر واحد والمصدر واحد.. نسیت أو تناست أن هذا الإرهابی فی الأمس کان فی أمریکا والیوم فی سوریة وغدا لا أحد یدری أین سیکون… لکن الأکید أنه لن یتوقف هنا.. فأفغانستان کانت خیر مثال لمن یرید أن یتعظ…لمن یرید… لکن أغلبهم لا یریدون لا أمریکا ولا بعض الدول الغربیة المتحضرة التی جرت خلفها بدءا من عاصمة النور وصولا إلى مملکة لم تغب عنها الشمس فیما مضى.. رغم أنهم جمیعا ذاقوا مرارة الإرهاب وفجأة أصبحوا " أصدقاء سوریة " أربعة من هؤلاء الأصدقاء ملکیات استبدادیة قمعیة لا تعلم شیئا عن المدنیة والدیمقراطیة.. والبعض الآخر کانوا مستعمرین لسوریة نهبوها وقسموها من أکثر من مئة عام والآن اصبح هؤلاء مع غیرهم یعقدون المؤتمرات لتوطید صداقتهم بالشعب السوری علنا ویحاصرونه ویفرضون علیه العقوبات ویدعمون الارهاب فی سوریة سرا.. ویرفعون الصوت خشیة وقلقا على الوضع الانسانی السیئء والمعاناة المعیشیة للسوریین ".

وقال المعلم " إن کنتم تشعرون فعلا بالقلق على الوضع الانسانی والمعیشی فی سوریة فارفعوا أیدیکم عنا.. أوقفوا ضخ السلاح ودعم الإرهابیین.. ارفعوا العقوبات والحصار عن الشعب السوری وعودوا الى العقل وسیاسة المنطق.. عندها نطمئنکم أننا سنکون بخیر کما کنا دون قلقکم وخشیتکم الشدیدة علینا ".

وأضاف المعلم " قد یقول قائل فی نفسه الآن.. هل کل ما یجری فی سوریة هو صناعة خارجیة… لا أیها السادة.. إن سوریین هنا فی هذه القاعة ساهموا بکل ما سبق ونفذوا وسهلوا وشرعوا واختلفوا.. کل ذلک على دماء الشعب السوری الذی یدعون أنهم یمثلون تطلعاته فانقسموا سیاسیا مئة مرة ولجأ قادتهم المیدانیون إلى أصقاع الأرض.. باعوا انفسهم لاسرائیل.. کانوا عینها التی ترى ویدها التی تخرب وعندما فشلوا تدخلت إسرائیل بنفسها لترفع عنهم ضربات الجیش العربی السوری وتساعدهم على تنفیذ ما ارادته لسوریة منذ عقود طویلة ".

وتابع المعلم " کان شعبنا یذبح وهم فی فنادق الخمس نجوم هذا ما قاله حتى اتباعهم على الأرض.. عارضوا فی الخارج واجتمعوا فی الخارج وخانوا سوریة فی الخارج وباعوا أنفسهم لمن یدفع أکثر فی الخارج ویتکلمون باسم الشعب السوری.. لا أیها السادة.. من یرد أن یتحدثباسم الشعب السوری فلا یجب أن یکون خائنا للشعب وعمیلا لأعدائه.. من یرد ان یتحدثباسم الشعب فلیتفضل إلى سوریة لیعش ویشاهد ولیودع أطفاله کل یوم قبل الذهاب إلى المدرسة فربما لن یعودوا بسبب قذیفة أطلقتها أدوات من فی الخارج.. لیتحمل البرد والصقیع لاننا حرمنا من النفط.. لیقف ساعات طویلة لیحضر الخبز لبیته لأن العقوبات حرمتنا من استیراد القمح بعد أن کنا مصدرین له… من یرد أن یتحدثباسم الشعب السوری فلیصمد ثلاثسنوات تحت الإرهاب ویقاومه ویقف ثابتا فی وجهه.. ثم فلیتفضل إلى هنا لیتحدثباسم الشعب ".

دین قلب مصر نجوم نیویورک
sendComment