newsCode: 266694 A

هبطت اليوم(الأربعاء) أول طائرة ركاب في مطار حلب الدولي(شمال سوريا) بعد أن تمكن الجيش السوري من بسط سيطرته على المناطق المحيطة به، وإصلاح الاضرار التي لحقت به من محاولات مقاتلي المعارضة الاستيلاء عليه.

وأفادت وکالة الأنباء السوریة «سانا» أن " أول طائرة رکاب هبطت فی مطار حلب الدولی بعد إعادة الجیش الأمن والاستقرار إلى المناطق المحیطة به وتأهیل وإصلاح الأضرار التی لحقت به جراء اعتداءات المجموعات الإرهابیة المسلحة ".

وکان الجیش السوری قد أعلن فی ۱۳ من الشهر الجاری أنه " أعاد الأمن والاستقرار لخمس مناطق قریبة من مطار حلب الدولی، ما یعزز أمن المطار وسهوله الحرکة فیه، ویمهد الطریق للقضاء على الارهابیین المرتزقة فی ریف حلب الشرقی والشمالی ویحکم السیطرة على المدینة الصناعیة والطرق المؤدیة من منطقة الباب إلى مدینة حلب کما یساهم فی تضییق الخناق على البؤر الإرهابیة المنتشرة فی بعض أطراف المدینة ".

وکان مقاتلو المعارضة قد أطلقوا فی فبرایر عام ۲۰۱۳ " معرکة المطارات " فی محافظة حلب، وهاجموا عددا من القواعد الجویة والمطارات، وتمکنوا من السیطرة على موقع اللواء ۸۰ المکلف بحمایة مطار حلب الدولی وقاعدة النیرب الجویة الواقعة شرق حلب.

حلب الجیش السوری الدولی مطار
sendComment