newsCode: 266685 A

اعلن المندوب الدولي الى سوريا الاخضر الابراهيمي الجمعة انه تم التوصل الى اتفاق بعد المحادثات التي اجراها في جنيف مع الوفدين السوريين(الحكومة والمعارضة)، على عقد اجتماع بين الطرفين في غرفة واحدة اليوم السبت.

وقال فی مؤتمر صحافی عقده فی قصر الامم، مقر الامم المتحدة فی جنیف، " اجتمعت مع وفدی المعارضة والحکومة بشکل منفصل امس والیوم. وتم الاتفاق على الاجتماع غدا فی قاعة واحدة ".

واشار الى ان الوفدین السوریین لم یناقشا الأمور الأساسیة حتى الآن وقال: منذ بدایة عملنا کنا نعلم ان العملیة صعبة. لن نتوقع أن یکون الأمر سهلا ولکن نأمل أن یتفهم الطرفان الأمر.

وراى ان اجتماع السبت سیکون الاساس وسیتم التحدثفیه عن الأمور الانسانیة واضاف: الاماکن المحاصرة فی سوریا کثیرة والأمم المتحدة تطالب بتقدیم المساعدات لهم.

واکد الموفد الدولی الى سوریا ان لا أحد یرید استمرار الارهاب فی سوریا الا الارهابیین أنفسهم متابعا القول: ان وفدی الحکومة والمعارضة السوریة سیجتمعان فی قاعة واحدة غدا السبت، متمنیاأن تستمر الاجتماعات بشکل سلس واصفا العقبات التی ستواجهها بانها قضیة طبیعیة.

واشار الى انه من الواضح ان طرفی النزاع(المعارضة والحکومة) یدرکان جیدا الحاجة الملحة لایجاد سبل لتنفیذ جنیف ۱ وتابع: نامل بان یکون اجتماع غد السبت بدایة طیبة، بعد ذلک ستتوقف المفاوضات عدة أیام ونستأنفها ثانیة.

واوضح الابراهیمی ان اجتماع السبت بین الحکومة والمعارضة سیرکز على امکانیة ادخال المساعدات الانسانیة ووقف العنف واضاف: لکن انجاز هذا الموضوع لا یعنی انهاء الأزمة. لان الشرط الأساسی فی مفاوضات جنیف هو دخولها من دون شروط مسبقة.

الى الیوم واحدة الابراهیمی قاعة
sendComment