newsCode: 266630 A

حذرت الولايات المتحدة للمرة الاولى الاثنين من احتمال حصول انقلاب عسكري في تايلاند التي لا تزال تشهد ازمة سياسية عميقة.

وردا على سؤال عن احتمال تدخل القوات المسلحة التایلاندیة لوضع حد للازمة السیاسیة فی هذا البلد، قالت المتحدثة باسم الخارجیة الامیرکیة جنیفر بساکی " لا نرید بالتاکید ان نشهد، فی ای حال، انقلابا او عنفا " فی تایلاند. واضافت " نتحدثمباشرة الى کل مکونات المجتمع التایلاندی لنقول لهم بوضوح ان من المهم معالجة الخلافات السیاسیة بسبل دیموقراطیة ودستوریة ".

وغداة الانتخابات التشریعیة التی قاطعها اکبر حزب معارض فی تایلاند، کررت بساکی ان الولایات المتحدة " غیر منحازة " فی هذه الازمة. وتدارکت " لکننا نواصل حض کل الاطراف على البدء بحوار صادق بهدف معالجة خلافاتهم السیاسیة فی شکل دیموقراطی وسلمی ". واعربت المتحدثة ایضا عن " قلق " واشنطن حیال " التوتر السیاسی فی تایلاند الذی یرخی بثقله على المؤسسات الدیموقراطیة ".

وعاد المتظاهرون الى شوارع بانکوک الاثنین غداة انتخابات تشریعیة نجحوا فی بلبلتها، متوعدین بایجاد وسیلة لاسقاط الحکومة. ونزل مئات المتظاهرین الى الشوارع تلبیة لدعوة زعیمهم سوثیب ثوغسوبان لیثبتوا ان الانتخابات لن تؤثر على تصمیمهم على اسقاط رئیسة الوزراء ینغلوک شیناوترا.

انتخابات انقلاب واشنطن على تایلاند
sendComment