newsCode: 266531 A

حذر الرئيس الأميركي باراك أوباما نظيره الروسي فلاديمير بوتين الأحد من مواجهة عزلة دولية إذا لم يسحب قواته التي بدأت في الانتشار في إقليم القرم الأوكراني، بعدما فوض البرلمان الروسي الرئيس بالتحرك العسكري في الجمهورية السوفيتية السابقة.

وقال البیت الأبیض فی بیان إن أوباما طلب من بوتین، خلال اتصال هاتفی مدته ۹۰ دقیقة، إعادة قواته التی انتشرت فی إقلیم القرم الأوکرانی وحذره من " مواجهة عزلة سیاسیة واقتصادیة " إذا واصلت روسیا " انتهاک القانون الدولی "، بحسب بیان للبیت الأبیض.

وفی المقابل، أبلغ بوتین أوباما أن بلاده تحتفظ بحق حمایة مصالحها ومصالح الناطقین بالروسیة فی أوکرانیا، بحسب بیان للکرملین.

وقال البیان: " ردا على هذه المخاوف التی أبداها أوباما بشأن خطط احتمال استخدام القوات المسلحة الروسیة على أراضی أوکرانیا لفت بوتین الانتباه إلى الأعمال الاستفزازیة والإجرامیة من قبل القومیین المتطرفین والتی تشجعها بشکل أساسی السلطات الحالیة فی کییف ".

وأضاف البیان أن الرئیس الروسی شدد على أنه " إذا انتشر العنف بشکل أکبر فی المناطق الشرقیة من أوکرانیا وفی القرم، تحتفظ روسیا بحق حمایة مصالحها ومصالح الناطقین بالروسیة الذین یعیشون هناک. "

وکان أوباما قد عقد اجتماع " أزمة " مع فریقه للأمن القومی قبل محادثته مع بوتین. کما أجرى بعده محادثات مع نظیره الفرنسی فرانسوا هولاند ورئیس الوزراء الکندی ستیفن هاربر.

وأعلن البیت الأبیض تعلیق مشارکة الولایات المتحدة فی الاجتماعات التحضیریة لاجتماع قمة مجموعة الثمانی فی سوتشی بروسیا. واتخذت کندا ذات الخطوة واستدعت أیضا سفیرها لدى موسکو للتشاور.

وخلال اجتماع طارىء لمجلس الأمن، دعت سفیرة واشنطن لدى الأمم المتحدة سامنثا باور مجلس الأمن إلى نشر سریع لمراقبین دولیین من المنظمة الدولیة ومنظمة الأمن والتعاون فی أوروبا فی أوکرانیا للمساعدة فی وقف تصاعد الأزمة هناک.

من جانبه، حذر وزیر الخارجیة الأمیرکی جون کیری موسکو من أن نشرها قوات روسیة فی أوکرانیا یهدد " السلم والأمن " الإقلیمیین وسیکون " تأثیره عمیقا " على العلاقات الأمیرکیة - الروسیة.

وطلب المندوب الأوکرانی فی الأمم المتحدة یوری سیرغیف من مجلس الأمن الدولی حمایة وحدة أراضی أوکرانیا.

وأرسلت روسیا سفینتین مضادتین للغواصات إلى قبالة ساحل منطقة القرم الأوکرانیة. ونقلت وکالة إنترفاکس للأنباء عن مصدر عسکری أوکرانی قوله إن السفینتین ظهرتا قبالة ساحل منطقة القرم الأوکرانیة.

وأعلن حلف شمال الأطلسی على لسان أمینه العام أندرس فوغ راسموسن عن اجتماع لسفراء دول الحلف الأحد من أجل بحثالأزمة فی أوکرانیا.

وکانت وزیر الخارجیة الأوکرانی سیرغی دیشتشیریتسیا قد صرح بأن بلاده طلبت من حلف شمال الأطلسی النظر فی کل السبل الممکنة للمساعدة فی حمایة وحدة أراضیها.

وأعلن الرئیس الأوکرانی الانتقالی، أولکسندر تورتشینوف، قد أعلن السبت عن قرار التعبئة العسکریة بعد اجتماع لمجلس الأمن القومی والدفاع.

وأجرى وزیر الدفاع الأمیرکی تشاک هغل مباحثات عبر الهاتف مع نظیره الروسی سیرغی شویغو السبت.

وندد الاتحاد الأوروبی وعدد من الدول الأوروبیة، على رأسها بریطانیا وألمانیا وفرنسا وهولندا وبولندا قرار المجلس الاتحادی الروسی. وأعلن أنه سیجتمع الاثنین لبحثالأزمة.

وبدوره، دعا الأمین العام للأمم المتحدة، بان کی مون، إلى تهدئة فوریة واعتماد الحوار لمعالجة الأزمة.

بان کی مون راسموسن أوباما الروسی أوکرانیا
sendComment