newsCode: 266290 A

قالت صحيفة “المنار” المقدسية أن ضباط من المخابرات السعودية والفرنسية يتجولون في المنطقة الحدودية بين الأردن وسورية تنفيذا لمخطط وضعته وأعدته باريس والرياض يهدف إلى تعطيل قدرة الحكومة السورية على إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها.

الصحیفة کشفت ونقلا عن تقاریر استخباریة أن العملیة العسکریة التی یقوم بها الجیش العربی السوری فی حمص تثیر مخاوف السعودیة وفرنسا، وأن الجیش العربی السوری نجح فی قطع طریق الإمدادات للإرهابیین فی المدینة بعد ضبط الحدود السوریة اللبنانیة وسیطرة الجیش على مراکز عصب العصابات الاجرامیة فی “القلمون”.

ونقلت الصحیفة عن مصادر أن هناک حالة ذعر وتخبط فی أوساط الإرهابیین والمخابرات السعودیة تهدد قادة المجموعات الارهابیة بالتصفیة فی حال حسم الجیش العربی السوری معرکة حمص القدیمة لصالح الدولة.

وأضافت المصادر أن باریس والریاض تدفعان بالإرهابیین لفتح جبهات اخرى حول حمص لتشتیت الجیش العربی السوری، وأن المخابرات الفرنسیة بتمویل سعودی تستعد لإدخال أسلحة مضادة للطائرات إلى الداخل السوری رغم التحذیرات التی أطلقتها أجهزة استخباریة أوروبیة من إمکانیة انزلاق هذه الأسلحة المتطورة إلى أیاد “غیر مرغوب” بها.

وأکدت المصادر أن خسارة العصابات الإرهابیة وداعمیها للمعرکة فی حمص القدیمة یعنی خسارة النظام السعودی لحربه المجرمة الهادفة إلى تدمیر الدولة السوریة.

إلى أن خطة الرئاسیة الانتخابات
sendComment