newsCode: 266252 A

حصلت المنار على معلومات حول أهم بنود الاتفاق في احياء حمص بين الدولة السورية والجماعات المسلحة.

وأشارت المنار إلى أن أحد بنود الاتفاق ینص على خروج المسلحین نحو تلبیسة بالریف الشمالی للمدینة محتفظین بسلاحهم الفردی فقط.

ومن بین البنود أیضاً، تسویة اوضاع ۵۰ مسلحاً فی حی الوعر الذی سیصبح تحت سیطرة الجیش السوری بالکامل.

کما ینص الاتفاق على فتح ممر آمن لمدینتی نبل والزهراء فی ریف حلب وادخال المؤن والاغذیة الیهما.

موقع المنار علم من مصادر متابعة لموضوع المصالحة فی حمص القدیمة، ان المسلحین سوف یغادرون المدینة عبر باصات تابعة للحکومة السوریة وبحمایة الجیش السوری، الذی سوف یرافقهم حتى مشارف الدار الکبیرة ومشارف تلبیسة.

کما علم الموقع ان عدد المغادرین یبلغ ٢٥٠٠ شخص ٩٠٠ منهم مقاتلین والباقی أفراد عاءلاتهم، وأفادت مصادر مطلعة لموقعنا ان المسلحین اشترطوا السماح لعائلاتهم الخروج معهم مقابل قیامهم بالإفراج عن عائلات من حمص القدیمة محتجزة لدیهم وهذا ما تم الاتفاق علیه.

مراسل موقع المنار لفت إلى أنه من المتوقع ان یتوجه المسلحون الى دیر للزور بسبب عدم أهلیة منطقة الدار الکبیرة ودار عزو لاستقبالهم واستقرارهم وعدم وجود ای طریق آمنة لامدادهم بالغذاء والسلاح فی هذه المنطقة، فضلا عن خلافات کبیرة بینهم وبین مسلحی تلبیسة والرستن.

حمص حلب السوریة الدولة بنود
sendComment