newsCode: 266028 A

أخطر الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكونغرس يوم الإثنين ۱٦ يونيو / حزيران بأن الولايات المتحدة سترسل نحو ۲۷۵ عسكريا للعراق لحماية المواطنين الأمريكيين وسفارة واشنطن في بغداد، وذلك على إثر سيطرة مسلحين متشددين على مناطق في الشمال.

وقال أوباما فی رسالة إلى المشرعین " سترسل هذه القوة بغرض حمایة المواطنین الأمریکیین والممتلکات الأمریکیة إذا اقتضت الضرورة وهی مجهزة للقتال ".

وأضاف قوله " ستبقى هذه القوة فی العراق حتى یتحسن الوضع الأمنی ولا تکون هناک حاجة إلیها ". مؤکدا أنه أعلم الکونغرس بذلک عملا بقرار سلطات الحرب.

إلى ذلک تداولت تقاریر إعلامیة نقلا عن مصادر عسکریة أمریکیة أنباء عن دخول سفینة إنزال تابعة للبحریة الأمریکیة، تحمل على متنها ۵۵۰ من مشاة البحریة، إلى میاه الخلیج یوم الاثنین. وتحمل السفینة على متنها کذلک طائرات من طراز " فی ۲۲ " قد تساعد فی عملیات إجلاء المزید من الأمریکیین، حال صدرت أوامر بذلک.

وکانت مصادر أمریکیة قد کشفت الأحد الماضی عن وصول ما بین ۵۰ و۱۰۰ عنصر من البحریة الأمریکیة أو ما یُعرف ب " المارینز "، ومن الجیش إلى سفارة بلادهم فی العاصمة العراقیة بغداد.

إلى أوباما الکونغرس نحو عسکریا
sendComment