newsCode: 265927 A

وجه القضاء الفرنسي اتهاما رسميا للرئيس الفرنسي السابق، نيكولا ساركوزي، في قضية استغلال النفوذ وجرائم أخرى تتعلق بتسريبات بشأن رشى خاصة بحملته الانتخابية.

وخضع سارکوزی لتحقیق رسمی من جانب قضاة فی باریس، صباح الأربعاء، حسب مکتب المدعی العام.

وهذه ثانی مرة یخضع فیها الرئیس السابق لمثل هذا التحقیق القضائی، منذ فقد حصانته القانونیة بعدما ترک منصبه.

ویتحرى المحققون فی ما إذا کان سارکوزی(۵۹ سنة) حاول بمساعدة محامیه تییری هیرزوغ الحصول على معلومات من القاضی جیلبیر إزیبیر، الذی کان یحقق فی قضیة تمویل الحملة الانتخابیة لسارکوزی ۲۰۰۷، مقابل وعد بمنحه منصبا بارزا فی موناکو.

کانت المحکمة قد وجهت الاتهام أیضا إلى تییری هیرزوغ محامی سارکوزی والى المحامی العام فی محکمة النقض جیلبیر إزیبیر.

کما یتقصى المحققون فی إطار تحقیق قضائی فتحته النیابة العامة الوطنیة المالیة فی ۲۶ فبرایر لمعرفة ما إذا کان سارکوزی أبلغ بصورة غیر قانونیة بخضوعه للتنصت.

اتهام سارکوزی رسمیا الفرنسی بالفساد
sendComment