newsCode: 265714 A

أعلن حاكم ولاية ميزوري الأمريكية جاي نيكسون حالة الطواريء وفرض حظر التجول في مدينة فيرجسون يوم السبت في محاولة لاعادة النظام بعد احتجاجات ذات دوافع عرقية وأعمال نهب على مدى أسبوع بسبب إطلاق ضابط شرطة أبيض النار على شاب أسود أعزل.

وقال الکابتن رون جونسون من دوریة الطرق السریعة إن حظر التجول سیفرض من منتصف اللیل وحتى الساعة الخامسة صباحا. وکان الحاکم قد عین جونسون للاشراف على الأمن فی ضاحیة سانت لویس التی شهدت الاحتجاجات بسبب واقعة إطلاق النار على الصبی مایکل براون(۱۸ عاما) فی التاسع من أغسطس آب.

وقال نیکسون أمام تجمع عند کنیسة قرب فیرجسون إن‭ ‬ " أعین العالم تراقب. ‭ ‬هذا اختبار بشأن ماإذا کان مجتمع هذا المجتمع أی مجتمع یمکن أن یکسر دائرة الخوف وعدم الثقة والعنف ویحل محلهم السلام والقوة وفی نهایة الأمر العدل. "

ورد البعض فی الحشد بغضب على هذه الأنباء وقال العدید من الأشخاص إنه لابد من محاکمة رجل الشرطة الذی قتل براون بتهمة القتل إذا کان للسلام أن یعود للمدینة.

ولکن نیکسون قال إنه لابد من حمایة السلامة العامة. وقال " لا یمکن أن یکون لدینا عملیات نهب وجرائم خلال اللیل لا نستطیع ترک الناس خائفین. "

واندلعت الإضطرابات بعد أن قتل ضابط الشرطة دارین ویلسون(۲۸ عاما) براون بالرصاص بعد فترة وجیزة من الظهر قبل اسبوع أثناء سیر براون وصدیق له فی شارع فی مجمع سکنی تعیش فیه جدة براون.

وزادت التوترات طوال الأسبوع الماضی ولکنها تصاعدت مساء الجمعة بعد تدفق المحتجین من جدید على منطقة سکنیة وتجاریة أصبحت مرکز الإضطرابات بین محتجین معظمهم من السود ورجال شرطة أغلبهم بیض.

وتطالب عائلة وأنصار براون منذ أیام بمحاسبة الضابط الذی أطلق النار على براون. وتحقق وزارة العدل الأمریکیة فی الحادثبحثا عن أی انتهاکات للحقوق المدنیة کما تحقق إدارة شرطة مقاطعة سان. لویس فی الحادثأیضا.

قتل براون على حالة فیرجسون
sendComment