newsCode: 265454 A

أمرت القيادات الميدانية الكردية بإخلاء بلدة كوباني، المعروفة أيضاً باسم " عين العرب "، من كل المدنيين الذين لا يحملون السلاح ونقلهم إلى الحدود مع تركيا.

وشنت طائرات التحالف الدولی على الحدود الترکیة السوریة غارات فجر الثلاثاء على مواقع تابعة لتنظیم الدولة فی هضبة " مشتى نور "، الاستراتیجیة المطلة على مدینة کوبانی.

وقالت فی وقت سابق إن طائرات قوات التحالف حلقت فوق أجواء کوبانی، وذلک بعد دخول مسلحی تنظیم الدولة إلى مناطق فی شرقی البلدة الحدودیة، ورفعهم لرایات التنظیم، فوق عدد من مبانی البلدة المحاصرة من ۳ جهات.

وأفاد مراسلنا فی واشنطن، نقلاً عن بیان للقیادة الأمیرکیة الوسطى، أن مقاتلات وطائرات بدون طیار أمیرکیة قصفت مواقع لتنظیم الدولة فی کل من العرق وسوریا.

واستهدفت الغارات، التی وقعت الاثنین، مواقع ومعدات للتنظیم فی مدن کوبانی والرقة ودیر الزور فی سوریا.

وقالت مراسل إسکای نیوز إن المسلحین الأکراد أعلنوا مدینة کوبانی منطقة عسکریة وأکدوا خلوها تماماً من المدنیین.

وکان تنظیم الدولة أحرز تقدماً عسکریاً وسیطر على أکثر من حی جنوب شرقی کوبانی وواصل قصفه على المدینة.

ورفع التنظیم أعلامه على تلة عرب بینار شرقی کوبانی، فی الوقت الذی أشارت وکالة رویترز إلى أن تنظیم الدولة رفع رایته على الجانب الشرقی من بلدة کوبانی بعد اشتباکات عنیفة.

وفی وقت لاحق، سیطر مسلحو تنظیم الدولة بالکامل مساء الاثنین على ۳ أحیاء تقع شرقی مدینة کوبانی، کما أفاد المرصد السوری لحقوق الإنسان.

وقال المرصد لوکالة فرانس برس إن المسلحین " سیطروا على أحیاء المدینة الصناعیة ومقتل الجدیدة وکانی عربان فی شرق کوبانی، بعد معارک عنیفة بینهم وبین وحدات حمایة الشعب الکردی "، المیلیشیا الأقل تسلیحاً وتجهیزاً، وذلک بعید ساعات فقط على دخول مقاتلی التنظیم کوبانی التی تعتبر ثالثأکبر مدینة کردیة فی سوریا.

فی وقت سابق، قال المرصد إن قتالاً ضاریاً یدور بین المدافعین الأکراد ومسلحی الدولة، فی شوارع کوبانی، التی أجبرت المعارک فیها الآلاف من سکانها، وغالبیتهم من الأکراد، على الفرار للنجاة بحیاتهم عبر الحدود إلى ترکیا.

وذکر المرصد أن مسلحی الدولة تقدموا لمسافة نحو ۱۰۰ متر داخل الجزء الشرقی من البلدة، وأوضح مدیره رامی عبد الرحمن أن " المعرکة الآن أصبحت معارک شوارع وهی تدور داخل الجزء الشرقی من البلدة. "

وفی اسطنبول الترکیة، تحولت تظاهرات الأکراد إلى اشتباکات مع الشرطة الترکیة، التی أطلقت الغاز المسیل للدموع تجاه المتظاهرین الذین رشقوها بدورهم بالحجارة والزجاجات الفارغة والألعاب الناریة.

جنوب شرقی کوبانی على عسکریة الدولة
sendComment