newsCode: 264644 A

اكد الرئيس السوري بشار الاسد ان القضية الفلسطينية هي المتضرر الاكبر من الاحداثالتي تشهدها الساحة العربية.

وخلال استقباله اعضاء الامانة العامة لاتحاد الجالیات الفلسطینیة بالشتات امس الاثنین، اکد الاسد دعم بلاده مثل هذه الاتحادات والتجمعات التی تعبر عن وجدان الشارع الفلسطینی والعربی وتمسکه بحقوقه العادلة.

واضاف ان اختیار دمشق کمقر لانعقاد مؤتمر الاتحاد یعبر عن التقدیر لسوریا ودورها المحوری فی دعم القضیة الفلسطینیة، کما یشیر الى مواصلة الشعب السوری الوقوف الى جانب الشعب الفلسطینی مهما کانت التحدیات.

وشدد الرئیس السوری على " الدور الریادی لاتحاد الجالیات الفلسطینیة فی أوروبا بشرح القضایا العربیة ومخاطر السیاسات الغربیة على المنطقة والعالم ".

وعبر أعضاء الأمانة عن شکرهم لسوریا لمواقفها الداعمة للشعب الفلسطینی، مشددین على أن الفلسطینیین سیبقون أوفیاء لسوریا التی قدمت الکثیر من التضحیات لدعم قضیتهم.

واعتبروا، أن الحرب التی یواجهها الشعب السوری هی بسبب مواقفه القومیة والعروبیة، مؤکدین أن الشعب الفلسطینی یدعم سوریا وهو یرى فی صمودها انتصارا للقضیة الفلسطینیة والحقوق العربیة.

فلسطین الاسد السوری الشعب الفلسطینیة الفلسطینی قضیة المتضرر الأکبر الأحداث
sendComment