newsCode: 268356 A

أعلن وزير النفط الإيراني أنه " في حال تشديد العقوبات المفروضة ضد إيران نضطر لتنفيذ " خطة ثانية " تكمن في طياتها عدم تصدير النفط الإيراني إلي الدول المختلفة " موضحا أن عدم تصدير النفط الإيراني سيؤثر بالتأكيد علي تقلبات ارتفاع أسعار النفط عالميا.

وقال رستم قاسمی خلال مؤتمر الطاقة الذی عقد فی العاصمة الإماراتیة دبی أنه رغم فرض العقوبات الأوروبیة ضد عملیة تصدیر الخام الإیرانی والعقوبات المالیة الأمریکیة المؤدیة إلی تقلیل شراء النفط الإیرانی إلا أنه لیست هناک أیة مشکلة فی مرحلة إنتاج أو تصدیر الخام.

وأوضح أن " فقدان النفط الإیرانی فی الأسواق العالمیة سیؤدی إلی إرتفاع أسعاره حیثالشعب الأوروبی والأمریکی هما الخاسران الحقیقیان فی هذه المعرکة وهذا شئ لن نرید تحقیقه ".

کما أعلن وزیر النفط الإیرانی أن طهران لدیها " الخطة الثانیة " لإدارة البلد من دون الإعتماد علی العائدات النفطیة وتقوم بتنفیذها فی حال تشدید العقوبات.

وأردف أنه یستهلک حجم کبیر من إنتاج النفط داخل البلاد قائلا أنه تزامنا مع توسیع إستیعاب المصافی المحلیة من ۱.۵ ملیون برمیل إلی ملیونی برمیل یومیا لم یعد تحتاج طهران أن تقوم باستیراد المشتقات النفطیة کالبروتوکل والدیزل.

دبی إیران الإیرانی النفط أنه
sendComment