newsCode: 268073 A

قال وزير النفط الإيراني رستم قاسمي، ان إيران ستقوم بتصنيع كل ما يحجم الطرف الغربي عن تزويدها به بما في ذلك أدوات الصناعات النفطية.

وقال رستم قاسمی یوم الأحد إن " الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ستتحول إلى إحدى الدول المنتجة للأجهزة المهمة فی صناعة النفط ".

وأشار إلى بدایة فرض الحظر الغربی على طهران قبل حوالی ثمانیة أعوام، وتصاعد وتیرته فیما بعد للحیلولة دون الحضور الإیرانی فی أسواق النفط العالمیة، مؤکداً‌ انه " ینبغی اعتبار الحظر، ربیعاً للإنتاج المحلی ".

واضاف " بالرغم من ان الحظر سبب مشاکل لنا، إلا ان المؤسسات الإیرانیة استغلته لتصنیع الأجهزة المحظورة داخل البلاد ".
وقال " قلت لمسؤول اوروبی فی إحدى الزیارات؛ برأیک ماذا سیحدثإذا ما امتنعتم عن تزویدنا بالبضائع؟ دون شک سنقوم بتصنیعها بأنفسنا(فی الداخل) ولن نقف مکتوفی الأیدی آنذاک ".

ولفت قاسمی الى أنه لو فرض هذا الحظر على بلد آخر سوى‌ إیران، لسبب مشاکل جدیة فی ذلک البلد.
وتتهتم الدول الغربیة والکیان الإسرائیلی إیران بالسعی لامتلاک سلاح نووی تحت غطاء برنامج مدنی فیما تنفی الأخیرة ذلک. وطلبت ۶ قرارات دولیة بینها ۴ مرفقة بعقوبات، من إیران وقف تخصیب الیورانیوم، فیما شددت واشنطن والاتحاد الأوروبی هذه العقوبات بفرض حظر على النفط الإیرانی منذ تموز / یولیو.

إیران الحظر النفطیة الصناعات أدوات
sendComment