newsCode: 267298 A

قال " بنك سوسيتيه جنرال " إن من المرجح أن يرتفع سعر خام برنت باتجاه ۱۲۵ دولارا للبرميل إذ ما شن الغرب غارات جوية على سوريا، وقد يرتفع بدرجة أكبر إذا اتسع نطاق الصراع ليشمل باقي الشرق الأوسط.

و قال ویتنر فی مذکرة للعملاء " نعتقد أنه فی الأیام القادمة قد یزید برنت ما بین خمسة وعشرة دولارات لیصعد إلى ۱۲۰-۱۲۵ دولارا إما توقعا لهجوم أو کرد فعل على بدء هجوم ".

و أضاف " إذا اتسع نطاق التداعیات الإقلیمیة فی صورة تعطیل للإمدادات فی العراق أو فی أماکن أخرى فقد یقفز برنت لفترة وجیزة إلى ۱۵۰ دولارا. "

نفترض فی تصورنا الأساسی أن یبدا الهجوم فی الأسبوع المقبل. إذا تأخر ولم تظهر مؤشرات على هجوم وشیک فستبدأ قوة الدفع فی سعر النفط من الوضع السوری بأکمله فی التلاشی. "

ولامست عقود برنت تسلیم أکتوبر تشرین الأول أعلى مستوى فی ستة أشهر عند ۱۱۷.۳۴ دولار الیوم لمخاوف من أن صراعا إقلیمیا یمکن أن یؤثر على الإمدادات فی وقت یشهد انخفاض الإنتاج من مصدرین آخرین للنفط فی الشرق الأوسط وشمال افریقیا.

وقال ویتنر إنه إذا تاثرت إمدادات النفط بصراع عسکری فستعتمد السوق على زیادة إنتاج السعودیة العضو الوحید فی منظمة البلدان المصدرة للبترول(أوبک) الذی یملک طاقة إنتاج فائضة کبیرة.

وقال " یستطیع السعودیون التعامل مع الاحتمالات الأرجح لکن السوق ستنظر إلى انکماش الطاقة غیر المستغلة المتبقیة بعد تعویض أی تعطل وهو ما سیدفع الأسعار للارتفاع. "

وأضاف أن الدول المستهلکة للنفط قد تدرس إطلاق جزء من احتیاطیاتها النفطیة الاستراتیجیة الکبیرة إذا ارتفعت أسعار النفط أکثر من اللازم أو فی حالة نقص حاد فی المعروض.

دولارا النفط إذا نطاق اتسع
sendComment