newsCode: 266879 A

قالت مصادر أمنية إسرائيلية، إن مسؤولين كبار في الإدارة الأمريكية اعترفوا خلال الأيام القليلة الماضية، خلال محادثاتهم مع زملائهم الإسرائيليين، أن قيمة تخفيف العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران، قد تكون أعلى بكثير مما كان يعتقد أصلا في واشنطن.

ولفتت صحیفة «هاآرتس» الإسرائیلیة، فی تقریر أوردته على موقعها الإلکترونی، إلى بیانات أمریکیة رسمیة صدرت فور توقیع اتفاقیة جنیف بین إیران ومجموعة «۵ + ۱» الشهر الماضی، والتی بموجبها تحد طهران من برنامجها النووی، حیثقدرت أن تخفیف العقوبات الاقتصادیة عن إیران مقابل التوقیع على الاتفاق ستکون منخفضة نسبیًا(حوالی ۶ أو ۷ ملیارات دولار)، فی حین کانت التقدیرات الإسرائیلیة لذلک أعلى بکثیر، وبلغت ۲۰ ملیار دولار على الأقل.

وذکرت الصحیفة الإسرائیلیة، أن الولایات المتحدة الأمریکیة کانت تنوی فی الأصل الإفراج عن الأرصدة الإیرانیة المجمدة فی البنوک لدیها، والتی تتراوح قیمتها من ۳ إلى ۴ ملیارات دولار، لکن مجموعة «۵ + ۱» تراجعت خلال مفاوضات جنیف عن موقفها الأولى، ووافقت على تخفیف کبیر للعقوبات فی العدید من المجالات الإیرانیة مثل: تجارة الذهب، وصناعة البتروکیماویات، وصناعة السیارات، فضلا عن قطع الغیار الطائرات المدنیة.

إلا أن الصحیفة الإسرائیلیة لفتت إلى أن المسؤولین الأمریکیین قالوا حینها، إن هذا التخفیف للعقوبات سیضاعف المبلغ الاصلی على أقصى تقدیر.

تخفیف على إیران دولار العقوبات
sendComment