newsCode: 266697 A

تستعد دبي لعودة التبادل التجاري مع إيران والذي تصل قيمته ۱۱ مليار دولار سنوياً بعد رفع العقوبات عنها أول أمس عقب تنفيذ الخطوات الأولي من إتفاق جنيف بين طهران ومجموعة ۵ + ۱.

ویأتی الانفراج فی ملف العقوبات على إیران لیشمل تجارة البتروکیماویات والسیارات والذهب.

واشار حمد بوعمیم، مدیر عام غرفة تجارة وصناعة دبی إلی أنه " تجدر متابعة تطورات رفع العقوبات عن إیران خلال العام الجاری والتی سیتم تخفیفها وسیکون ذلک مفیدا لدبی ".

وکانت العقوبات التی فرضتها الولایات المتحدة وحلفاؤها نهایة عام ۲۰۱۱ ومطلع ۲۰۱۲ أضرت بالتبادل التجاری بین إیران وإمارة دبی وانعکست سلباً على التجارة والتبادل فی موانئ دبی.

وأوضح بو عمیم بالقول: " کان لدینا علاقات اقتصادیة قویة توقفت خلال السنوات الثلاثالماضیة، وسیکون هناک المزید من التطورات فی عملیة تخفیف العقوبات خاصة لجانب تسدید الدفعات، مما سیدعم استعادة العلاقات التجاریة بین دبی وإیران ".

وقد حثالشیخ محمد بن راشد أل مکتوم حاکم دبى و رئیس مجلس الوزراء فى دولة الإمارات المجتمع الدولى على تخفیف العقوبات عن إیران.

وسئل الشیخ محمد عما إذا کان یعتقد أن الوقت مناسب الآن لرفع العقوبات عن إیران فقال " أعتقد ذلک.. إیران جارتنا ولا نرید أى مشکلة. "

وتمر أغلب التجارة بین إیران وجیرانها من دول الخلیج الفارسی عبر دبى.

دبی رئیس مجلس إیران التجاری العقوبات
sendComment