newsCode: 266291 A

أكد وزير التنمية التركي جودت يلماز علي أن الحظر الأحادي الجانب المفروض ضد إيران من جانب اميركا وأوروبا غير ملزم بالنسبة لتركيا " ما عدا الحظر المفروض من جانب منظمة الأمم المتحدة " وذلك في إشارة إلي عزم أنقرة علي إستيراد الكهرباء من إيران.

وأفادت صحیفة صباح الترکیة بأن وسائل الإعلام قد اهتمت بتناول مسألة تجارة الذهب بین إیران وترکیا بینما قد انطلقت صفحة جدیدة فی عملیة تصدیر الکهرباء من إیران إلی ترکیا.

وتابع ییلماز فی تصریحاته خلال عودته من طهران بأن تصدیر الکهرباء من إیران إلی ترکیا یرفع مستوى التعاون الثنائی بین البلدین مشیراً إلی أن أنقرة لن تلتزم بالحظر الأمیرکی والأوروبی الأحادی الجانب ضد طهران خلال تبادلاتها التجاریة مع الأخیرة ولاسیما فی المجالات النفطیة والغازیة حیثالتبادل مع الشرکات النفطیة الإیرانیة فی قطاع الخاص.

وأعلن وزیر الطاقة الترکی تانر یلدیز بأن بلاده تدرس رفع مستوى استیرادها للکهرباء من إیران خلال العام الحالی.

وتابع یلدیز فی إشارة إلی وقوع الجفاف فی ترکیا وانخفاض احتیاطاتها المائیة بأن أنقرة مضطرة إلی رفع مستوى إستیرادها للکهرباء من إیران وجورجیا خلال العام الحالی.

وقد أعلن وزیر التنمیة الترکی جودیت یلماز الذی زار طهران خلال الأیام الماضیة بأن البلدین أطلقا مفاوضات تتمحور حول تصدیر الکهرباء من إیران إلی ترکیا حیثقد أنشأت إیران خطین لنقل الکهرباء إلی شرق ترکیا بإستیعاب یصل إلی ۴۰۰ میغاواط.

کما قد استوردت ترکیا نحو ۸۵۰ ملیون کیلوواط من الکهرباء من إیران خلال العام الماضی.

إیران إلی ترکیا الحظر الکهرباء
sendComment